منوعات
الزيت لم يشفع له

لص أسيوي يتسلل الى منازل سعودية عارياً

لم تشفع “الفهلوة” لللص آسيوي أخذته الجرأة للتسلل الى المنازل السعودية وهو عار من ملابسه، داهناً جسده بالزيت، متوهماً أن ذلك يحيل دون الإمساك به، إلا أن الشرطة السعودية ألقت القبض عليه.


وحينما أعلنت الشرطة عن احتجازها للص العاري، تقدم أحد المواطنين بشكوى ضده، وقال إنه شاهده في منزله في إحدى الليالي لكنه تمكن من الفرار، مشيراً إلى أنه ظن في ما بعد أنه خيل له ما رآه، بحسب تقارير صحفية سعودية.


لكن اللص الذي يتحلى في ما يبدو بجرأة نادرة، عاود الكرة ودخل منزل الرجل، الذي حاول أن يمسك به، لكنه فشل مرة أخرى بسبب طبقة الزيت التي غطت جسده.



وأجرت الشرطة التحريات في مكان إقامة اللص؛ حيث عثرت على أنواع متعددة من الزيوت التي كان الرجل يستعملها، قبل التوجه الى عملية سطو جديدة.



يذكر أن الأسيوي الوافد إلى السعودية لم يكن أول من يستخدم العري كسلاح يستخدم في عمليات السرقة، إذ سبقه إلى ذلك مواطن نمساوي، تعرى بالكامل حتى من قناع يغطي وجهه، قبل أن يسطو على بنك.



وكانت خطة اللص النمساوي تكمن في أنه سيكون من الصعب على الموجودين في البنك أن يتذكروا ملامحه، وهو ما حدث بالفعل، إذ عجز جميع من شاهد العملية عن ذكر أيّة مواصفات للّص العاري، من شأنها أن تسهم في التعرف عليه واعتقاله، وبهذا تتكلل عملية السطو الاستثنائية بالنجاح الكامل.

الوسوم
Copy link