منوعات
اعتقدت أن روح محامٍ أهانها قد تلبسته

محكمة يهودية تحكم برجم كلب حتى الموت

حكمت محكمة حاخامية في القدس على كلب بالرجم حتى الموت، لاعتقادها بأن روح محام أهان المحكمة تلبّسته قبل عشرين عاماً.


وذكرت صحيفة “إسرائيلية أن كلباً شارداً دخل مبنى المحكمة قبل أسابيع ورفض الخروج منها، ما أعاد إلى الأذهان ذكرى محام مدني شهير أهان المحكمة قبل عشرين عاماً، وتمنى القضاة يومها أن تنتقل روحه إلى كلب.


وتوفي المحامي قبل سنوات إلاّ أن ذكراه لم تبارح أذهان القضاة الذين قرروا الحكم على الكلب بالرجم حتى الموت، لاعتقادهم أن روح المحامي انتقلت فعلاً إليه.


ومن حسن حظ الكلب أنه تمكّن من الهرب، في حين نفى رئيس المحكمة الحاخام أرباهام دوف ليفين أن يكون القضاة حكموا على الكلب بالرجم، إلاّ أن أحد مدراء المحكمة أكد الخبر للصحيفة.


وأوضح المصدر أن القضاة لم يصدروا حكماً رسمياً بل أمروا الأطفال خارج المحكمة برجمه بالحجارة، يشار إلى أن الديانة اليهودية تعتبر الكلب حيواناً نجساً.

Copy link