برلمان
الوعلان كشف التغلغل الإيراني.. والطبطبائي: كلام "فارس" صبياني

فزعة فارسية لـ «المحمد»

رداً على ما نقلته وكالة فارس الإيرانية اليوم عما أسمته أحد خبراء شؤون الشرق الأوسط من إعلانه أن بعض نواب مجلس الأمة الكويتي ممن طالب باستجواب رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد يأتي استجوابهم علي أساس محاولات التيار السلفي دعم انقلاب تقوم به السعودية في الكويت. أكد النائب الدكتور. وليد الطبطبائي أنَّ “ما بثته وكالة فارس من أن استجوابنا انقلاب سلفي سعودي على ناصرالمحمد كلام صبياني، مشيراً إلى أن نظام طهران يرى كل شئ بمنظار طائفي قاتم، ولا يتقبل مفاهيم الرقابة الشعبية التي تتمتع بها الكويت”.


وفي ذات السياق قال النائب مبارك الوعلان “يبدو أنَّ استجوابنا لرئيس الحكومة أثار حفيظة الإعلام الإيراني وأصاب بمحاوره كبد الحقيقة، وكشف بالضرورة ما أثرناه من تغلغل المد الإيراني، وعليه فإنَّ المسؤولية تقع على نواب الأمة، والمؤسسات الإعلامية الحرة لتفهم حقيقة، وأبعاد استجوابنا لرئيس الحكومة، ومدى خطورة ما كشفناه”.


يشار إلى أن هادي مجيدي، من أسمته وكالة فارس بالخبير في شؤون الشرق الأوسط قال في حوار مع “فارس” إن “التحولات التي تشهدها الكويت تأتي في إطار محاولات عدد من نواب التيار السلفي في مجلس الأمة الكويتي طالبوا باستدعاء رئيس الوزراء لممارسة الضغوط عليه”.


وقال مجيدي إنَّ “دعوة استجواب رئيس الوزراء الكويتي جاءت لأسباب منها عدم تقربه من الخط السعودي حتي إنه أعلن عدم استعداده للقيام بزيارة إلي السعودية”.


وصرح هادي مجيدي بأن “التيار السلفي انطلقوا في مخططاتهم باتهام رئيس الوزراء الكويتي بالعمالة لإيران، لإثارة مشاكل ضد إيران بما يعملون من خلاله علي دعم التوجهات السعودية، ودورها في المنطقة”.

Copy link