منوعات
بعد أن منع 200 رحلة وأثر على عشرين ألف راكب

سحب الدخان البركاني توقف الرحلات الجوية الأسترالية

 سببت سحابة من الرماد الذي ينفثه بركان في تشيلي حالة من الفوضى في الرحلات الجوية في استراليا ودفعت شركة الخطوط الجوية الرئيسية كوانتاس الى الغاء رحلاتها من والى أكبر مطارات البلاد يومي الثلاثاء والاربعاء.

وألغت أيضا شركة فيرجين استراليا رحلات داخلية من والى سيدني وغيرها من المدن الرئيسية اعتبارا من بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

وقالت اوليفيا ويرث المتحدثة باسم كوانتاس ان الرحلات الجوية ستظل متوقفة الاربعاء من والى أكبر مطارات البلاد في سيدني وملبورن والى العاصمة كانبيرا.

وأضافت أن الالغاء يشمل اكثر من 200 رحلة ويؤثر على 20 ألف راكب كل يوم. وقالت ان الرحلات الدولية المقرر أن تصل الى سيدني يوم الثلاثاء سيجري تغيير مسارها الى برزبين.

وأردفت قائلة للصحفيين “نتوقع بالفعل تأخيرات في الفترة المقبلة على مدى الساعات الاربع والعشرين الى الثماني والاربعين القادمة” مضيفة أن كوانتاس تتلقى تقارير محدثة عن سحب الرماد كل ثلاث ساعات.

وتسبب الرماد الذي ينفثه بركان في تشيلي ثار في الرابع من يونيو  بعد أن ظل خامدا لعشرات السنين في الغاء مئات الرحلات الجوية بشكل متقطع بسبب الاضرار المحتملة التي يمكن أن يلحقها الرماد بمحركات الطائرات.

وقالت شركة فيرجين انها علقت كل الخدمات من ملبورن اعتبارا من بعد ظهر اليوم في حين ألغت كوانتاس الرحلات بين بيرث وملبورن.

وقال مركز استشارات الرماد البركاني في استراليا ان سحب الرماد قطعت أكثر من أربعة الاف كيلومتر خلال 24 ساعة وان رياحا جنوبية قوية دفعتها الى جنوب شرق استراليا لكن من المتوقع أن تتبدد بحلول وقت متأخر من الاربعاء.

Copy link