منوعات

واقعهما أثناء سفر والديه للعمرة
شاب أردني يغتصب شقيقتيه ويحملان منه

استغل شاب أردني سفر والديه إلى السعودية لأداء مناسك العمرة حيث اغتصب شقيقتيه وحملتا منه سفاحاً، إحداهما تبلغ من العمر 16 عاماً والأخرى 14 عاماً، وبدأ مدعي عام عمان التحقيق مع المراهق الذي يبلغ من العمر 17 عاماً.


وذكرت مصادر أمنية أن علامات الحمل ظهرت على الشقيقتين حيث عرضتا على أحد الأطباء، الذي أكد حملهما، ومن ثمَّ تم تحويل الشقيقتين إلى إدارة حماية الأسرة، حيث أكدتا في التحقيق معهما، أنهما تعرضتا للاغتصاب من شقيقهما، أثناء سفر والديهما.


وقالت الشقيقة الصغرى أنها تعرضت للضرب المبرح من قبل شقيقها قبل أن يغتصبها، فيما قام بتخدير شقيقته الثانية، والاعتداء عليها، وأنه مارس فعلته المشينة معهما عدة مرات، حسبما ورد في التحقيق مع المجني عليهما، لدى إدارة حماية الأسرة.


وأوضح مصادر أن القانون لا يسمح بإجهاض الأجنة، حتى لو تم الحمل سفاحا أو بطريقة غير مشروعة، موضحا أنه بعد ولادة الشقيقتين سيتم إرسال الطفلين إلى إحدى دور الرعاية التابعة للتنمية الاجتماعية، لغايات إيوائهما، ومنحهما أسماء وهمية.


ووفق إحصائيات مديرية الأمن العام بالإردن، فإن جرائم الاغتصاب، التي ارتكبها المراهقون في الأردن خلال العام الماضي ارتفعت إلى 10 جرائم، بينما كانت في العام الذي سبقه 6 جرائم فقط، كما ارتفعت قضايا هتك العرض، خلال الفترة ذاتها، إلى 195 جريمة، مقابل 155 في العام الذي سبقه.

Copy link