منوعات
عجز حاد في العديد من التخصصات

جدل ألماني حول استقدام العمالة الأجنبية

أقرت الحكومة الألمانية سياسة جديدة بشأن العمالة المؤهلة تهدف إلى خفض المعوقات أمام المهاجرين من الأطباء والمهندسين؛ لتحفيزهم على العمل فى ألمانيا، وتسمح هذه السياسة باستقدام مثل هؤلاء من خارج الاتحاد الأوروبى أيضاً، حيث إن ألمانيا تعانى فى الوقت الراهن من عجز حاد فى العمالة المتخصصة فى كل من مجالات الطب والتمريض والهندسة، إضافة إلى الرياضيات والإعلام الإلكترونى والعلوم الطبيعية، ولسد هذا العجز والذى وصل إلى حوالى مليون وظيفة أقرت الحكومة الألمانية أمس الأربعاء تغيير سياستها المتبعة لتنتهج نهجا جديدا فى العمل، وذلك لاستغلال الكفاءات المحلية من جهة، ومن جهة أخرى تسهيل الطريق أمام الخبراء الأجانب.


وفى الوقت الذى قوبلت الإجراءات التى نصت على تدريب غير المؤهلين من السيدات وكبار السن إجماع الجميع، أثارت مسالة استقدام الخبراء الأجانب جدلا بين أرباب العمل والذين دعا عدد كبير منهم إلى الحد من القيود على هجرة العمالة الأجنبية إلى ألمانيا، فيما دعت بعض النقابات إلى تشجيع العمالة المحلية والاعتماد على مواطنى دول الاتحاد الأوروبى فقط.

Copy link