منوعات
بدعوى التحرش بها جنسياً

أمريكية تطالب مصرفياً مصرياً بتعويض 5 ملايين دولار

رفعت عاملة أمريكية دعوى مدنية ضد مصرفى مصرى سابق بتهمة أنه تحرش بها جنسياً في فندق بنيويورك، مطالبة بتعويض خمسة ملايين دولار، بحسب ما أظهرت وثائق محكمة قدمت أمس.


وألقى القبض على “محمود عبد السلام عمر” (72 عاما)، وهو رئيس سابق لمجلس إدارة بنك الإسكندرية والبنك المصرى الأمريكى أواخر مايو، بسبب اتهامات جنائية بالتحرش بالعاملة، حين قامت بتوصيل مناديل ورقية إلى غرفته فى فندق بيير فى مانهاتن.


وفى أوراق الدعوى التى قدمت بمحكمة اتحادية فى مانهاتن، طلبت العاملة “دوريس اوفى”، وهى مواطنة أمريكية، مليون دولار عن كل تهمة من التهم الثلاث التى وجهت لـ”عمر”، وطلبت أيضا من المحكمة منحها مليونى دولار كتعويض تأديبى، ليصل الإجمالى إلى خمسة ملايين دولار.


وقالت الدعوى، “كان سلوك المدعى عليه شنيعا”، وقال لورى كوهين، محامى عمر، إن الدعوى “تنطق بما يملأ مجلدات عن الدوافع الحقيقية (للعاملة)”.


وأنكر عمر صحة التهم الجنائية، ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة فى مانهاتن فى وقت لاحق اليوم.

Copy link