فن وثقافة
انسحبت من التصوير وأغضبت بدير

سمية الخشاب لا تطيق الشعور بارتفاع الحرارة

أثارت الفنانة سمية الخشاب غضب الفنان أحمد بدير خلال تصوير فيلم “ساعة ونصف”، عندما قررت الانسحاب من تصوير أحد المشاهد نتيجة ارتفاع درجة الحرارة، وشعورها بالحر الشديد.


وهو الأمر الذي تسبب في إصابة الحاضرين بحالة من غضب وخاصة الفنان أحمد بدير، الذي تحامل على نفسه رغم مرضه لاستكمال التصوير، أما سمية الخشاب فقد أصيبت بحالة عصبية، وأصرت على ترك “لوكيشن” التصوير، مبررة غضبها بعدم قدرتها على تحمل درجة الحرارة العالية وارتباطها بموعد تصوير آخر.


ورغم محاولات المنتج أحمد السبكي والفنان أحمد بدير لإقناعها بالانتظار حتى الانتهاء من تصوير مشاهدها خاصة أنه آخر يوم تصوير في هذا “اللوكيشن” وحتى يتمكنوا من العودة مرة أخرى لهذا المكان سيتكلف الإنتاج مبلغ 100 ألف جنيه، إلا أن سمية أصرت على عنادها مع المخرج وتركت مكان التصوير، وهو ما أجبر المخرج على الاستعانة “بدبليرة” لها، وتعديل المشهد، حيث ارتدت مساعدته المسئولة عن الملابس ملابس شخصية سمية وصورت مشاهدها من ظهرها حتى لا يظهر وجهها دون أن تلقي الجمل الخاصة بسمية، والتي تم حذفها، وذلك على الرغم من أهمية هذه المشاهد التي تدور حول مقتل زوج سمية والذي يقوم بدوره أحمد بدير الذي تحامل على نفسه رغم مرضه واستكمل تصوير مشاهده.

Copy link