أقلامهم

المعلمون والمعلمات سيجعلون النواب الأربعة رافضي الكادر يندمون كثيرا على موقفهم.. هذا مايراه سعد المعطش

الكثير من البشر يعتقد أن تقديم بعض التنازلات قد يكسبه أكثر، وأظن أن غالبية المؤمنين بتقديم تلك التنازلات هم من الأشخاص الذين لم يسمعوا بالمثل القائل: لا تكن لينا فتعصر ولا قاسيا فتكسر.
وهذا الأمر قد نوهت له المذيعة نور والتي ستنضم الى قناة «الراي» خلال شهر رمضان المبارك وقد صرحت بأن تنازلات المذيعة لا تصنع منها نجمة ما لم تعتمد على طموحها وموهبتها في العمل.
كلنا يملك الرغبة للوصول للطموح الذي نريده ونفكر به ولكننا لا نملك الوسائل التي توصلنا لتحقيق هدفنا وقد نحصل يوما ما على الدعم للوصول الى تحقيق أحلامنا ولكن الشيء الذي لم توضحه نور هو طريقة صقل الموهبة للوصول للنجومية.
بالأمس رُفض كادر المعلمين بسبب أربعة أصوات فقط وحتما أن تلك الأصوات قد قدمت تنازلات وخسرت قاعدة انتخابية كبيرة من المعلمين والمعلمات والذين سيجعلونهم يندمون على إفشالهم مشروع كادرهم.
آراؤنا الشخصية لن تقدم ولن تؤخر على الكادر ولكنني أنصح جميع النواب الذين يفكرون في تقديم تنازلات مقبلة بقراءة اللقاء الذي نشرته جريدة «الراي» مع المذيعة نور لعلهم يتلاحقون على أعمارهم قبل فوات الأوان الذي أعتقد أنه قد فات وانتهى على من صوت ضد الكادر.
وحتما ان تلك التنازلات لن تصنع من البعض نوابا للأمة وسيكون أجمل لقب لهم النواب السابقون الذين عصروا من قبل الحكومة وكسروا من قبل الناخبين وكم أود أن أذكرهم باللغز الذي يقول «شنهو اللي عقب العصر ما ينباع».
أدام الله من اتعظ من غيره ولا دام من لا يتعظ إلا بعد فوات الأوان…

Copy link