أقلامهم

سلطان آل مفتوق: نعم الشعبي تلقى الضربات الأربع لكنها لا توجع

سلطان ال مفتوق 

 الضربات من أجل الشعب لا توجع

نعم تعرضت كتلة العمل الشعبي المتماسكة للضربات الاربعة الموجعة في سبيل حقوق الشعب والعمل بجد من اجل توفير جميع المتطلبات التي يحتاجها الشعب .. وقد حارب نواب كتلة العمل الشعبي بجانب نواب كتلة التنمية والاصلاح لأجل الحفاظ على ممتلكات الشعب من طمع القطط السمان والقطط الشيرازية التي جعلت من الدولة اقطاعية وملكية خاصة لهم.نعم تلقت تلك الكتلتين اشد الضربات الموجعة التي لاتستطيع كتلة مثل العمل الوطني “المتفلش” الصبر عليها وتحملها من اجل الشعب والبلد وولت هاربة وتاركة لكتّابها التابعين لها مهمة تغطية الهروب ومسح الخطى التي تدل على هروبهم .. نعم كتلة الشعبي والتنمية تلقت الضربات الموجعة ولكن ليس من الحكومة وانما من كتلة الوطني التي غدرت بها واوعزت لتابعيها مهمة التدليس والكذب لاجل تبرير خيانة كتلة الوطني ، ومع ذلك وقفت كتلتا الشعبي والتنمية باصرار بلا كلل ولا ملل للحول من انهيار الدولة بينما دخلت كتلة الوطني السراديب المظلمة تحت تغطية جوية من صحفها وكتابها لإلهاء الشعب عن الصفقات التي تتم في تلك السراديب المظلمة.

يالخيبة كتلة الوطني وصحفها وكتابها الذين ومن غير قصد منهم يوضحون تخاذل وطمع تكتلهم ومعيلهم ويجعلوها في برواز يلفت الانظار ! وفي كل مرة يهاجمون فيها كتلتي الشعبي والتنمية متوقعين انهم اصابوهما بمقتل وهم في الحقيقة يسلطون الضوء على شجاعة هاتين الكتلتين ويبرزون تحملهما وصبرهما في مواجهة الحكومة في وقت فيه كتلة- الوطني او التخاذل تطعنهما في ظهريهما من خلال الاستحواذ على الصفقات.

نقطة مهمة

نصيحة لكتلة الوطني .. نقول لها بأن الكتلة ابرزت اكثر نائبين متخاذلين خرجا من رحمها وهما “صاحب المزرعة” و “مسيسة السياسة” وفي القادم من الايام سيكون الدور على “صاحب عقدة النسب” ومع ذلك فمريدكم هم الفاضحون لكم فغيروا عتبتكم لتنجحوا في اظهار الصورة السليمة من الظاهر والمزيفة من الداخل.

استفسار: نائبة الدهر صاحبة الدراسة التي تكلفتها الخمسين مليونا وصاحبة الثلاثة ملايين الممنوحة لجمعيتها والكارهة لكادر مربي الاجيال .. ألم تكن من ضمن الكتلة “المتفلشة” وخصوصا بأن الاهداف متطابقة؟

Copy link