منوعات

بعد تشيلي اندونيسا تصاب بداء البراكين

استمرت موجة البراكين في الثوران، فبعد بركان تشيلي والذي سبب الكثير من الخسائر لشركات الطيران الأرجنتينية والتشيلية دخل بركان سوبوتان، أحد أكثر البراكين نشاطا فى إندونيسيا، فى مرحلة الثوران اليوم وبدأ يقذف دخانا، ورمادا بركانيا ارتفع فى سحابة إلى علو خمسة آلاف متر، ولكن من دون أن يسفر عن ضحايا، كما أفاد خبير مكلف بمراقبته.

ويقع البركان فى إقليم شمال سولاويسى ويبلغ ارتفاعه 1783 مترا، وقد بدأ بقذف الرماد والدخان صباح الأحد، مسجلا بذلك أول ثوران له منذ 2008.

وتحيط ببركان سوبوتان غابات من الأشجار، حيث أن اقرب قرية إليه تبعد عنه ثمانية كيلومترات، وبحسب ما أكد الخبير اينغ كوساندى فإن “هذه المسافة تعتبر، حتى الآن، آمنة بالنسبة للسكان، ولكن علينا أن نستمر فى مراقبة نشاطه” ولم يسفر ثوران البركان فى 2008 عن ضحايا.

ويقع الارخبيل الإندونيسسى على “حزام النار” فى المحيط الهادئ حيث يؤدى احتكاك الصفائح التكتونية إلى زلازل وبراكين، وفى هذا الارخبيل هناك 129 بركانا ناشطا، بينها 21 فى جزيرة جاوا لوحدها.

Copy link