برلمان
نبارك جولة المحمد .. وانا باق حتى نهاية الفصل التشريعي

الخرافي: عمل البرلمان النقد والبحث عن الخلل..

قال رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي:  انه “علينا أن نتفهم عمل البرلمان، من منطلق أن دوره هو النقد والبحث عن الخلل؛ لإصلاحه، مشيراً إلى إمكانية التعاون مع الحكومة والحرص على التوصل إلى نتائج إيجابية”.

واضاف الخرافي في تصريحات اليوم ” انني اذا قلت اننا على وئام  مع الحكومة فلن تصدقوني لكن اعتقد ان على السلطتين  العمل في اطار صلاحياتهما واحترام كل سلطة للاخرى ،ولسنا في حرب حتى تكون هناك هدنة ولكن على الحكومة  ان تستفيد من العطلة الصيفية”.


وسئل الخرافي عن الانتقادات الموجهة الى رئاسة المجلس في ادارة الجلسات باعتبارها مساهمة في عدم الوئام بين السلطتين ، اجاب الخرافي ” هذا انتقاد ويحق قوله، وانا لااستطيع الن اتحدث عن رئاستي  للجلسات ، لكن بالنهاية انا بشر والكمال لله ،وقد تكون هناك اخطاء لكن يبقى هذا اجتهادي ، وانا  حصلت على الكثير من التأييد والدعم من الغالبية وسوف اجتهد لاعمل المطلوب مني”.


اما بالنسبة لما قيل عن اعتبار البعض رئاسة المجلس منصبا بروتوكوليا قال الخرافي “هذه مسألة ينظمها الدستور والمنصب ليس بروتوكوليا فهناك اجراءات مطلوبة من الرئاسة ومن اهمها الحرص على الحيادية والتوازن بين المجلس والحكومة، فمن واجب المجلس الرقابة ومن واجب الحكومة التنفيذ، ويفترض على المجلس عدم الخروج عن ادب الحوار في الانتقاد ، وبالتالي فإن مسؤولية الرئاسة ليست سهلة”.


وردا على سؤال عن اصرار البعض على المطالبة بعدم استمرار سمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح في رئاسة الوزراء  رغم تجاوزه طلبا بعدم التعاون اجاب  الخرافي : ان قاعة عبد الله السالم هي المكان الصحيح لاي وجهة نظر يرغب النواب في طرحها ، فهنا يمكن ان نعرف حجم التأييد او الاعتراض على اي وجهة نظر ، اما استخدام عبارات “ارحل ، تغيير ، نريد التغيير ” فيبقى هذا حقا لكن العمل الجاد والهادف والبناء يكون داخل قاعة عبد الله السالم ولابد  من احترام الرأي والرأي الآخر فهذه هي الديمقراطية ، فقد انتهى وقت فرض الرأي بطريقة ارهابية واصبح هذا عديم الجد ولن يقودنا الى نتيجة ومن واجبنا الحفاظ على الديمقراطية والمؤسسة التشريعية وعلى ثقة المواطنين فينا .


وعن توجه البعض لحل مجلس الامة للفوز في رئاسة المجلس حتى نهاية الفصل التشريعي قال : انا موجود في رئاسة المجلس حتى نهاية الفصل هذا ولا احد يستطيع تغييري ، واذا كان هناك من يطمع في الرئاسة  فعليه التفكير في ذلك بعد نهاية الفصل التشريعي.


وبارك الجولة الخليجية لسمو رئيس مجلس الوزراء  الشيخ ناصر المحمد الاحمد الجابر الصباح متمنيا ان تحقق النتائج الايجابية المرجوة منها، وهي زيارة من شقيق الى اشقائه وتجسد المحبة والتعاون بين الاشقاء الي سيأتي بالخير على دول المنطقة.


وردا على سؤال حول الحوار في البحرين قال الخرافي انه خطوة مباركة في وفي الطريق الصحيح ولقد بعثت برسالة الى جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة اهنئه فيها على بدء الحوار ورسالة الى رئيس مجلس النواب على ثقة الملك فيه لترؤس لجنة الحوار.



الوسوم
Copy link