أقلامهم

ناصر الحسيني: لو كان بالفعل حزب الله عدوا لاسرائيل او اميركا، لما شاهدتم نصرالله يجلس في احسن القصور

ناصر الحسيني

 إلى المهري والقلاف

الاخ محمد المهري وحسين القلاف، تحية طيبة تنسجم من المبدأ الذي انتهجناه، اما بعد، فأحب اوضح لكما بأنني مؤيدا لكما عندما قلتما بأن تنظيم القاعدة وحركة طالبان، ما هما الا منظمتان ارهابيتان، واطلقتما عليهما هذه الصفة بعدما لاحظتما; ترويعهما; للامنين، وقتل الابرياء، وتفخيخ السيارات، وبعد ان اكد تقرير المحكمة الدولية تورط اربعة من مسؤولي حزب الله في اغتيال الحريري، الا تتفقان معي بأن حزب الله ما هو الا حزب ارهابي بقيادة مجرمين، لان كلاهما، القاعدة وحزب الله وطالبان ينتهجون قتل الابرياء والتفجيرات، أم ان صفة الارهاب في نظركما تطلق على التنظيمات غير الشيعية فقط، اتمنى ان اسمع منكما تصريحا يصف حزب الله بالارهابي، (والله بريء منهم ومن حزبهم ومن تصرفاتهم الاجرامية) وهم في حقيقة الامر، ما هم الا حزب الشيطان بقيادة اليهود والنصارى، لان لو كان بالفعل حزب الله عدوا لاسرائيل او اميركا، لما شاهدتم نصرالله يجلس في احسن القصور، ويأكل افضل الاطعمة، بل وجدتموه يتنقل من صحراء الى اخرى، ومن كهف الى آخر، خوفا من تعرضه لاغتيال، ولو كان حسن نصرالله وحزب الله ضد اليهود والاميركيين، &S239;لحطمت اميركا حزب الله مثلما حطمت تنظيم القاعدة، وقتلوا حسن نصرالله مثلما قتلوا بن لادن، ولكن حزب الله واليهود والاميركيين، ما هم الا وجهان لعملة واحدة.

 

Copy link