برلمان
ليس هناك إفصاح عن أية إجراءات للحكومة وكأن الأمر لايعنيها

الصرعاوي: رئيس الوزراء مطالب بتحمل مسؤولياته بعد اعتراف شركة سيمنز برشاوى المناقصات

 


طالب النائب عادل الصرعاوي رئيس مجلس الوزراء بتحمل مسؤولياته من  خلال التدخل المباشر والحازم والحاسم لمواجهة ما تناقلته بعض  الصحف من اعتراف شركة سيمنس الألمانية بأن هناك حالات دفع رشاوى لمجموعة من المناقصات والمشاريع من قبل بعض العاملين في الكويت وقد أبلغت الشركة السلطات الكويتية بذلك.
وأكد الصرعاوي ضرورة الالتزام بالشفافية والوضوح في مواجهة هذه القضية وألا تكون هناك ترضيات لأصحاب النفوذ كما في مواقع أخرى من وزارات ومؤسسات الدولة “التي سنواجهها بكل حزم” .
وأضاف بأن عدم صدور أي إيضاح من الحكومة يؤكد وبشكل قاطع صحة هذا الخبر خصوصا أن مصدره هو الشركة ذاتها ، كما انه من المؤسف بأن هناك الكثير من تقارير ديوان المحاسبة والتي تحمل في طياتها الكثير من المخالفات التي من شأنها الضرر بالمال العام تأتي متزامنة مع إعلان شركة سيمنس باكتشافها حالات دفع شاوى، مستغرباً كذلك أن يكون مثل هذا الموضوع إسقاطات لكثير من الدول قضائية وقانونية على بعض العاملين في الشركة في ألمانيا أو بعض من هم في الكويت سواء على مستوى المحاكم أو إجراءات التحقيق المختلفة.
 وقال: “ليس هناك في الكويت إفصاح عن أية إجراءات معلنة بهذا الخصوص وكأن الموضوع لا يعني الكويت والحكومة الكويتية لا من بعيد أو قريب”، مبينا إنه إذا الحكومة تتحجج بالسرية في التعامل مع هذا الموضوع فإن هذا الأمر غير مقبول لأن الشركة هي التي أعلنت عن هذا الموضوع بكل وضوح وشفافية حتى أنها قد أفصحت عن مبالغ رشاوى قد دفعت بهذا الشأن، بالإضافة إلى صدور بعض الأحكام القضائية .
واختتم الصرعاوي حديثة بأنه وجه خمسة أسئلة برلمانية لكل من وزير الكهرباء والماء ،وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ، وزير المواصلات ، ووزير النفط.

Copy link