أقلامهم

مفرج الدوسري: نواب المعارضة يمرون بفترة “استراحة محارب” يعيدون فيها ترتيب أوراقهم ليعودوا أقوى مما مضى

فشل المعارضة والحكومة


مفرج الدوسري


 


يقول البعض ان الفترة التي يقضيها معارضو الحكومة هذه الايام هي استراحة محارب، يعيدون فيها ترتيب اوضاعهم وتقييم مواقفهم، ثم يعودون في الربع الاخير من عمر هذا المجلس بشكل اقوى مما مضى، وسترون من الافعال ما لم تروه في السابق، وربما يفاجئون الحكومة بما لم تتوقعوه، وسيحققون النصر في الوقت الضائع من عمر هذا المجلس! قلت: ما الذي كان بإمكانهم فعله ولم يفعلوه، وما الذي كان بمقدورهم تحقيقه وترددوا فيه، وما الذي كان باستطاعتهم اداؤه ولم يؤدوه، وما يروجون له ليس سوى دعاية رخيصة، وتضخيم لذات المعارضين الذين استنفدوا كل ما لديهم، ولم يتبق لهم سوى رفع الراية البيضاء، والاعتراف بان نفس الحكومة كان اطول من نفسهم، وقدرتها على الصبر والتحمل يفوق قدرتهم، لذلك استطاعت ان تبدد احلامهم في حل المجلس، وتحبط مخططاتهم في اسقاط الرئيس الذي بقي محتفظا بمنصبه على الرغم من اعلانهم استهدافه بشكل صريح والسعي الى الاطاحة به من خلال اقامة الندوات والتظاهرات وسيل من الاستجوابات التي عادة ما تنتهي بطلب عدم التعاون معه، وهذا لم يتم لا بفضل تخطيط الحكومة ولا تكتيكاتها ولا حسن تدبيرها، فالحكومة ليس لديها عقول تفكر بدهاء، وانما تسير على البركة، وتعتمد على بعض النواب الذين وضعتهم في جيبها الاعلى، ولكن بسبب سوء تصرف معارضيها، الذين اعمتهم الغاية عن حسن تدبر الوسيلة! فالمعارضة الحقيقية التي تسعى الى الاصلاح تكتفي بان تحقق بالتروي وحسن التخطيط جزء يسير من اهدافها.
???
أشارت جريدة «الوطن» الغراء الى ان وزارة التعليم العالي وافقت على طلب المكتب الثقافي الكويتي في القاهرة على رفع عدد الطلبة في التخصصات الى مئة طالب وطالبة في كل تخصص بعدما تم تحديده على الدول بخمسين طالبا، ولكن لا نعلم لماذا لم يعمم هذا القرار على بقية الدول، ولماذا تستثنى مصر دون غيرها، ثم ما الداعي الى تحديد عدد الطلبة بخمسين في كل تخصص في جميع جامعات العالم، يجب ان يفسح المجال لعدد اكبر خصوصا لمن يدرس على نفقته الخاصة او من يبتعث على حساب جهات اخرى، نفهم تحديد الجامعات ولكن لا نفهم سبب تحديد عدد التخصصات!
< نقطة شديد الوضوح:
جا يشوف الحال كيفه بعد ما هزه حنينه
وقبل يسألني سألته كيف حالك يا الحبيب
قال أنا كني غريب مضيع دروب المدينة
قلت أنا كني مدينة تنتظر رجعة غريب


 

Copy link