عربي وعالمي مؤكداً أنه سيحسم موقفه من الترشح خلال جلسة قادمة

عمرو موسى: الإشراف الدولي على الانتخابات المصرية أمر مرفوض

أعلن عمرو موسى- المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية- أنه سيحسم موقفه من الترشح على قائمة حزب الوفد خلال جلسة قادمة تجمعه بقيادات الحزب، مشيرا إلى أن الإشراف الدولي على الانتخابات المصرية أمر مرفوض ويسبب مشكلة.

وأكد موسى عزمه الاستمرار في المنافسة الانتخابية، معرباً عن ثقته في تأييد الشعب المصري له، مشدداً على أنه مرشح مستقل حتى هذه اللحظة، مشيراً إلى وجود ارتياح شعبي لأن يكون الرئيس القادم مستقلاً عن الأحزاب.

من جهة آخرى، أشاد موسى بالتحالف الديمقراطي الذي يضم ما يزيد عن 20 حزباً، قائلاً إن التوافق بين الأحزاب يخدم مصر؛ لأن المصلحة العامة تقتضي أن تتقارب وجهات النظر وأن يقف الجميع في جبهة وطنية واحدة.

 كما أبدى موسى تأييده ودعمه لمظاهرات الجمعة القادمة، قائلاً: “من حق المصريين التعبير عن أرائهم”، محذراً في الوقت ذاته من اندساس عناصر مخربة بين المتظاهرين.

وهاجم عمرو موسى الحزب الوطني المُنحل، قائلاً: “الحزب الوطني لم يكن حزب الأغلبية”، واصفاً الأغلبية التي كان يحصل عليها النظام السابق بأنها “أغلبية غير حقيقية ومفروضة”.

وعن نتائج الاستفتاء الإلكتروني الذي أجراه المجلس العسكري عبر صفحته الرسمية على الـ”فيس بوك”؛ والتي أحتل بها الأمين العام السابق للجامعة العربية مركزاً متأخراً ليسبقه أربعة مرشحون على رأسهم الدكتور محمد البرادعي، اكتفى موسى بتعلقيه: “استفتاء يثير علامات استفهام عديدة”.

Copy link