أقلامهم

فهد عامر العازب مخاطباً رئيس مجلس الوزراء: توسيع طريق السفر إلى السعودية ليس أقصى طموحنا

مركز الحماطيات ورئيس مجلس الوزراء

د.فهد عامر العازب

 

تناقلت الوسائل الاعلامية تصريحاً لسمو مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد اثناء زيارته لديوان ابن شعبان في منطقة الصباحية قوله (نية الحكومة توسيع وتطوير السفر الى السعودية اضافة الى فتح منفذ بري من الحماطيات).
وقبل البدء بالتعقيب على التصريح لابد من توضيح حقيقة وهي اننا في بلد تسود فيه الحرية وابداء الرأي الآخر سواء كان بين المواطنين او كان بين الحاكم والمحكوم وسواء كان هذا الرأي موافقاً او مخالفاً وهذه المهمة تتميز بها الكويت عن سائر الدول المجاورة، فمن هذا المنطق اود ان ابين رأيي الشخصي فيما قاله سمو رئيس مجلس الوزراء في هذا التصريح خاصة واني من سكان المنطقة العاشرة.
فأقول يا سمو الرئيس ان طموحنا نحن سكان المنطقة العاشرة ليس مقتصراً على توسيع طريق السفر الى السعودية وفتح منفذ الحماطيات البري – وان كان هذا الأمر حسناً في الجملة – ولكنه لا يعد اقصى امانينا وآمالنا كمواطنين فليست قضيتنا الكبرى توسيع طريق السفر الى السعودية وفتح مركز الحماطيات كي نذهب ونرجع ونذهب ونرجع الى السعودية ونقف عند هذا الحد، بل هناك اولويات أكثر اهمية من هذه القضية وسأذكر بعضاً منها على سبيل التقرير والحاجة الدائمة:
اولاً: نقص الخدمات الصحية في المستشفيات والمستوصفات فالمستشفى الحكومي الوحيد في المنطقة العاشرة هو «مستشفى العدان» وقد بني من عقود طويلة والتحقت به مناطق سكنية جديدة مما ادى الى كثرة وازدحام المراجعين والمرضى والذي يفوق عددهم اضعاف العدد المقرر للمستشفى فعاد هذا التكدس سلباً علي الخدمات الصحية المقدمة في هذا المستشفى، فبناء مستشفى جديد متكامل في المنطقة اولى واهم من توسيع طريق السفر السريع.
ثانياً: حاجة المنطقة الى افرع من الهيئات الاكاديمية مثل جامعة الكويت والتطبيقي فالمنطقة العاشرة تعتبر من ابعد المناطق عن العاصمة وفيها نسبة كبيرة من عدد المواطنين بالنسبة للدولة، فبناء افرع لجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي فيها يقلل من معاناة المواطنين من شدة الزحام وبعد المسافة وكثافة الطلاب في مكان واحد، فبناء هذه الهيئات اولى من فتح منفذ الحماطيات بالنسبة لنا.
ثالثاً: حاجة المنطقة الى مباني دراسية فعلى سبيل المثال: طالبات مستوى العاشر في ثانوية ام الهيمان منقولات الى لطيفة الفارس بالفحيحيل والسبب الرئيسي عدم استيعاب ثانوية ام الهيمان لطالبات تلك المرحلة فتم نقل جميع طالبات المستوى العاشر الى منطقة الفحيحيل والتي تبعد 22 كيلومتراً عن ام الهميان مما سبب هماً كبيراً لأولياء امور هؤلاء الطالبات وهذه المشكلة منذ سنتين ولم يجدوا لها حلاً حتى الآن، فبناء مباني دراسية تستوعب الاعداد المتزايدة للطلبة اولى من توسيع طريق السفر الى السعودية!!.
رابعاً: معالجة قضية تلوث أم الهيمان التي يئن منها اهالي المنطقة ويذوقون الأمرين من تسويف الحكومة في حل هذه الازمة وتراخي النواب في مساءلة الحكومة فضاعت قضية ام الهيمان بسبب اصحاب التكسب السياسي.
خامساً: توفير مناطق سكنية صالحة للسكن فهذه رغبة كل مواطن كويتي فالطلبات الاسكانية وصلت الى ذروتها وانتظارها للدور، ولا ننسى ايضا مشكلة اهالي الاحمدي والتي لم تتكفل الحكومة بحلها.
فهذه مجموعة قليلة من الآراء والاقتراحات والتي اعتبرها في رأيي الشخصي اكثر اهمية وضرورة لأهالي المنطقة العاشرة من توسيع طريق السفر الى السعودية وفتح منفذ الحماطيات فأرجو ان تتقبلها يا سمو رئيس الوزراء بصدر رحب.

v

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق