عربي وعالمي هيومن رايتس ووتش نقلت اعترافاتهم

12 جنديا سورياً: أطلقنا النار على المتظاهرين خوفاً من إعدامنا

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم أن جنودا وعناصر من قوات الأمن السورية أكدوا أنهم أرغموا على إطلاق النار على المتظاهرين العزل تحت طائلة التهديد باعدامهم اذا رفضوا ذلك، وأدلى بتلك الشهادات ثمانية جنود وأربعة عناصر من قوات الأمن قدموا معلومات دقيقة حول التظاهرات وأسماء مسؤوليهم.


وأشارت المنظمة التي حصلت على شهادات 12 جنديا لجأوا إلى  لبنان وتركيا ان “المنشقين “عن الجيش” يؤكدون أن من يرفض اطلاق النار على المتظاهرين قد يعرض نفسه الى القتل”، وأفاد البيان ان “مسؤوليهم قالوا لهم انهم سيقاتلون متسللين سلفيين وارهابيين لكنهم فوجئوا بمتظاهرين عزل وتلقوا الامر باطلاق النار عليهم مرارا”.


وقتلت قوات الامن 15 مدنيا الجمعة في عدة مدن ومنذ بداية الانتفاضة في 15 مارس سقط اكثر من 1300 قتيل، معظمهم برصاص قوات الامن خلال تجمعات في مختلف انحاء البلاد، بحسب منظمات غير حكومية وناشطين.



أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق