عربي وعالمي بعدما استغنت عنها إثر نجاح ثورة 25 يناير

مصر تؤكد “عروبتها”.. وتعيد وزارة الإعلام إلى الحياة!

أبت مصر إلا أن تبقى عربية النهج والإدارة، رغم نجاح ثورتها وتوقع المراقبين خروجها من الحظيرة العربية الخانقة إلى آفاق الحريات الإعلامية..

مصر.. “عربية” الإدارة والسياسة والنهج برغبة حكومتها، فقد أعاد رئيس مجلس الوزراء المصري د.عصام شرف وزارة الإعلام إلى الوجود من جديد مسنداً حقيبتها إلى الصحافي أسامة هيكل.. بعد أن كانت قد ألغيت على إثر ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام حسني مبارك.

وقال أحمد السمان (المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء)  إن إلغاء الوزراء بعد نجاح الثورة كان الهدف منه تطهيرها مما تعانيه من سوء إدارة وسوء استغلال مشيراً إلى أن د.عصام شرف كلف الوزارة الجديدة بأهداف محددة أبرزها تطوير الأداء الإعلامي وتنظيمه خاصة بعد تضخم عدد الفضائيات، إلى جانب إعادة هيكلة وسائل الإعلام.

وأكد أن رئيس الحكومة تلقى خلال الجولات الخليجية التي قام بها مؤخرا شكاوى عديدة من الجاليات المصرية العاملة في دول الخليج أعربوا فيها عن “استيائهم من تدني مستوى الإعلام المصري”.

أما  أسامة هيكل الذي سيتولي حقيبة الوزارة الجديدة، فهو رئيس تحرير الجريدة الرسمية لحزب الوفد التي تحمل الاسم نفسه، وبذلك فإنه ثاني وزير من هذا الحزب (ذي  التوجه الليبرالي المعارض المتهم بالمعارضة شكلاً والموالاة حقيقة) في وزارة تسيير الأعمال إلى جانب وزير السياحة منير فخري عبدالنور.

Copy link