منوعات "إذا كان 40% يمارسونها.. فلماذا لا يفعل ذلك الباقون؟"

موقع فرنسي يحرض على الخيانة الزوجية

تشهد فرنسا حاليا جدلا واسعا بسبب حملة إعلانية تروج لموقع على شبكة الإنترنت يدعو الأزواج إلى خيانة زوجاتهم والزوجات إلى خيانة أزواجهن.


فقد اعترضت المنظمات المدافعة عن حقوق الأسرة فى فرنسا على حملة إعلانية استغلت أكشاك بيع الصحف فى باريس للدعوة للخيانة الزوجية.


وكان الإخوة تروشو قد شنوا حملة بتعليق إعلانات على العديد من أكشاك بيع الصحف الباريسية تدعو إلى الخيانة الزوجية، من خلال موقع أطلقوه على شبكة الإنترنت بعنوان “أنسايت إنترنت”. واستند أصحاب الموقع لتبرير حملتهم الإعلانية المدمرة للأسرة الفرنسية على نتائج استطلاع للرأى العام أشار إلى أن 40 فى المائة من الأزواج الفرنسيين من الجنسين يخونون شركاءهم فى الحياة.


الغريب فى الأمر أن الحملة الإعلانية للموقع الإباحى قامت على عبارة “إذا كان 40 فى المائة من الفرنسيين يمارسون الخيانة الزوجية فلماذا لا يفعل ذلك الـ 60 فى المائة الباقون”.



أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق