أقلامهم

زيد الهاملي يدين بشدة عادة النواب بإغلاق الدواوين أمام الناس لقضاء إجازات صيفية

والله عيب على النواب يغلقون دواوينهم أمام الناس


زيد الهاملي


يصير بس لدى من هو غريب وعجيب … ويصير بس لدى من يعتقد انه لا يحتاج الى الناس إلا كل اربع سنوات ويصير بس لدى من تربى على هذه العادة ويصير بس لدى من همه نفسه ويصير بس لدى من كان هذا نهجه ويصير بس لدى من يظن أن الناس تحتاجه الى ان يعود ، ويصير لدى النائب فقط الذي يغلق ديوانه ويقول المقولة الشهيرة مع صورة تزين وجهه أمام الناس ولا تزين فعله القاصر … “ يعتذر النائب ….. عن عدم استقبال الزوار في العطلة الصيفية ، سبحان الله نعلم انك مسافر بالصيف لكن وش علاقة الديوانية تغلقها في وجه الناس خايف تخسر من كثرة الشاي والسكر … صار ببلاش لمدة سنتين! لا الشاي بفلوس الله يعينك معك حق يا نائب تخاااف من مصاريف الشاي ، من حق النائب ان يرتاح بعد تعب وجهد وعمل في البرلمان طوال سنة كاملة هذا ما نفترضه لكن نواب هذا المجلس لم يعملوا فعليا إلا تقريبا 3 شهور فقط  فالعطل المفتعلة من الحكومة او من النواب في فقدهم المتعمد للنصاب اكثر من عقد جلسات البرلمان وبعد هذا تخرج علينا نائبة تقول نعم انجزنا رغم وجود المؤزمين … يأبرني وشك عيب الواحد يكذب على كبر!
هل يغلق الرجل الحقيقي ديوانه في الصيف … هل فعلها الآباء والاجداد ، اهل الكرم والمروة لا يغلقون دواوينهم بحجة السفر او لوجود الصيف بل تكون مفتوحة للضيوف وما يضرك يا نائب يا محترم ان يكون ديوانك مفتوح أليس لديك أشقاء او ابناء او اولاد عم يكونون في استقبال زوارك وضيوفك لحين عودتك ، شيء غريب هذه الاعلانات الصيفية وبدلا من عمل عشاء ولقاء مع ناخبي دائرتك لتقييم تجربتك النيابية تظهر عليهم وتقول لهم ياهو ما ابي احد يمر الديوانية بس بطريقة ذربة تقول انك مسافر ، وهل إذا حل البرلمان في الصيف وجرت انتخابات يسافر هذا النائب الذي يخرج بإعلانات في كل الصحف يبشرنا بإغلاق الديوانية ، طبعا لا يفعلها بل يزور دواوين الرجال المفتوحة ولا تغلق بوجه الضيوف … عادة حقيرة سخيفة أسسها نائب غبي وتبعه البقية من يريد ان يسافر فليسافر في امان الله وياريت تريحنا  وما ترجع إلا ورا العيد ، لكن العفو دون هذا الإعلان الناقص وهل إذا سافرت وجعلت ديوانك عامر راح تحتج عليك الناس أم تمتدح فعلك الطيب لذلك ياريت بعض النواب اللي عندهم عقل يتمتعوا بالإجازة دون ذكر الاعلان السخيف اللي يبشر الناخبين بعدم استقبالهم …. شوية عقل ترى العقل زينة وتغيير السكرتير السخيف صاحب المقترحات نعمة العقل.
 
زين يسوي النائب بالناخب!
 
كنت أظن ان الناخب لدينا له رؤية وبعد نظر ويعرف كيف يختار لكن اتضح ان 99 في المئة منهم وهي نسبة فوز الحكام العرب في الانتخابات الرئاسية لان الواحد في المئة يتركوها للمعارض … لا يختار وفق قناعات بل وفق فقاعات! فنائب في الدائرة الخامسة مثلا يطرد الناخبين من ديوانه ومن ثم يوجهون له الدعوات لحضور مناسبات أفراحهم وفوق البيعة يوجهون له الدعوة لحضور مناسبات تخرج أبنائهم من المدارس يعني الناخب يؤسس ولده من الآن ان يعطي صوته لمن يطرده من الديوانية … خوش … مرجلة … الله يرحم شيبانا ويسكنهم الجنة كان النائب يدخل الديوانية وينزل على رأس صاحب الديوانية ليقبل خشمه ورأسه الآن اختلف الوضع أصبح صاحب الديوانية هو من يقبل خشم ورأس النائب ويترجاه يجلس لو 10 دقائق ويكلمه وهو خائف حتى لا ينقطع حبل المعاملات ومسكين هذا الناخب نسى انه صاحب الفضل بعد الله بجلوس هذا الــ…… عاقل جدا …. على الكرسي لذلك نقول زين يسوي النائب بالناخب ويعامله بقسوة لكن هكذا ناخبين مو كفو الواحد يحترمهم! وياما راح نشوف بلاوي من ناخبين يهينون انفسهم للنواب حتى يرضون عنهم .

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق