برلمان "تهدف إلى إعادة ثقة الناس بمجلس الأمة"

جوهر عن المبادرة الإصلاحية: تتعلق بفريق نيابي ليس مؤزما ولا انبطاحياً

 


بدأ الحديث عن مبادرة نيابية “من نوع ما” يتسع، فبعدما كشفت عنها النائبة د.أسيل العوضي من على حسابها في تويتر، ألمح النائب د.حسن جوهر إلى (جوهرها)  وهو تحديد فئة من النواب ليسوا مؤزمين ولا هم انبطاحيون (لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء) بل هم في المنطقة الوسطى.


وقال جوهر إن المبادرة النيابية “الاصلاحية” والتي سيقدمها مع عدد من النواب تهدف إلى إعادة ثقة الناس في مجلس الامة، مؤكداً أن من غير المعقول ولا المقبول تقسيم النواب إلى انبطاحيين ومؤزمين فقط.
وأضاف جوهر: سنظهر للشعب أن هناك فريقاً ثالثاً وسطياً لا هو مؤزم ولا هو انبطاحي.
وكانت النائبة د.أسيلة العوضي أشارت من على حسابها في تويتر إلى وجود مبادرة نيابية تعكف على صياغتها هي وعدد من النواب (بينهم د.حسن جوهر) قائلة أن هذه المبادرة سيعلن عنها في الوقت المناسب دون أن تكشف عن تفاصيلها.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق