برلمان نظام الأسد قد يستخدمها في جلب أسلحة وشراء مرتزقة

استياء نيابي من إقراض سوريا 30 مليوناً

ردا على إقراض النظام السوري 30 مليون دينار من قبل صندوق الإنماء العربي التي تساهم فيه الكويت، عبر العديد من النواب على استيائهم وطالبوا بوقف مساهمتها في هذا الصندوق، فقد أكد النائب عبد الرحمن العنجري لـ أن النظام السوري الدموي لا يستحق أموال الشعب الكويتي، وطالب الحكومة الكويتية بوقف مساهمتها في صندوق الانماء


العربي بعد أن قام بإقراض النظام السوري الدموي مؤخرا 30 مليون دينار.


واستغرب العنجري  في تصريح لـ قيام كل من الصندوق والكويت التي تعد من أكبر المساهمين فيه باقراض  سوريا 30 مليون دينار من المحتمل أن يستخدمها النظام السوري الدموي لشراء أسلحة وذخائر وجلب مرتزقة لقمع الشعب وقتله وذبحه.


وطالب العنجري الحكومة الكويتية بالامتناع عن تمويل الصندوق خلال هذه الفترة غي حال قام باقراض أنظمة عربية شمولية تقتل شعوبها مثلما يحدث في سوريا واليمن وليبيا، محذرا من أن مساهمة الكويت في إقراض الأنظمة القمعية قد يولد شعورا عدائيا لدى تلك الشعوب المضطهدة تجاه الكويت.


وفي الاتجاه ذاته قال النائب مسلم البراك: “نخشى أن يستخدم النظام السوري تلك الأموال لقمع الشعب وهو ماقد يولد شعورا عدائيا لدى تلك الشعوب تجاه الكويت”.


إلى ذلك أكد النائب الدكتور وليد الطبطبائي لـ : “نطالب الحكومة بوقف أي مساهمة لها بالصناديق التنموية إذا كانت القروض ستوجه لسوريا أو اليمن حتى لا تستغل لقمع شعوبها.”

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق