عربي وعالمي طالب بمراقبة الانترنت خوفاً من امتداد الثورة إلى بلاده

وزير الاتصالات الأندونيسي: مواقع التواصل الاجتماعي تلعب دوراً تخريبياً

انتقد وزير الاتصالات الأندونيسي ما أسماه بالدور التخريبي لمواقع الاتصال الاجتماعي في الثورات التي اندلعت في البلدان العربية في الأشهر الأخيرة ودعا الدولة الى التشدد في مراقبة شبكة الانترنت.


وفي خطاب ألقاه أمام تلامذة مدراس، قال تيفاتول سمبيرينغ العضو في الحزب الاسلامي، إن مواقع مثل فيسبوك وتويتر ساهمت مساهمة فعالة في التحركات الاحتجاجية التي اندلعت في مصر وتونس وسوريا وليبيا.


واضاف “يجب ألا نسمح بأن يحصل في بلادنا ما حصل في تونس وليبيا اللتين لم تتمكن سلطاتهما من السيطرة على وسائل الاعلام الاجتماعية مثل الفيسبوك وتويتر، فانتشرت الفوضى. من حق الناس ان يعبروا عن ارائهم لكن من الضروري ان يتحلوا بالمسؤولية”، واضاف “تقع على عاتق الحكومة مهمة مراقبة الانترنت”.


وتيفاتول الذي يعد من كبار مستخدمي تويتر، وزير مثير للجدل بعدما شن حملات ضد الاباحية وخصوصا على الانترنت ودعا الى حجب الدخول على بعض مواقع الانترنت.


وتشهد الشبكات الاجتماعية نموا قويا في أندونيسيا، أكبر بلد مسلم في العالم، ويضمن حرية التعبير منذ اختيار النظام الديموقراطي في 1998.

Copy link