منوعات

هاري بوتر يودع السينما بعد عرض فيلمه الأخير

للمرة الأخيرة يعود الفتى البريطاني الساحر هاري بوتر إلى دور السينما هذا الأسبوع عندما يعرض فيلمه “هاري بوتر ومقدسات الموت — الجزء الثاني” وربما يحالفه الحظ، لتحقيق أعلى إيرادات خلال الأيام الأولى لعرض الفيلم ضمن سلسلة الأفلام الناجحة التي حملت اسمه.

وقال مراقبو صناعة السينما إن تقديرات عائدات مبيعات تذاكر الفيلم الجديد في عطلة نهاية الأسبوع بدور السينما في الولايات المتحدة وكندا تتراوح من 125 مليون دولار إلى 150 مليونا، مما يضعه في مصاف الأفلام التي حققت أعلى العائدات على الإطلاق.

ويعتبر فيلم “الفارس الأسود” الذي أنتج في عام 2008 وينتمي لسلسلة أفلام باتمان، هو صاحب الرقم القياسي لأفضل فيلم حقق مبيعات تذاكر لدى عرضه لأول مرة في عطلة نهاية الأسبوع؛ إذ حقق 158.4 مليون دولار في الأيام الثلاثة الأولى لعرضه.

وفيلم “مقدسات الموت — الجزء الثاني” هو الثامن والأخير ضمن سلسلة أفلام هاري بوتر الشهيرة، وجمعت شركة أفلام (وارنر براذرز) 6.4 مليار دولار من عائدات بيع التذاكر منذ طرح الفيلم الأول من هذه السلسلة قبل عشر سنوات بالإضافة إلى ملايين أخرى من بيع أقراص الفيديو الرقمية (دي.في.دي) والمنتجات الأخرى.

ويقول خبراء صناعة السينما إنه من المتوقع أن يدفع العشاق المخلصون لهذه السلسلة الذين يودون إلقاء كلمة الوداع لبطلهم المفضل الفيلم لتحقيق عائدات كبيرة.

والفيلم الأخير ضمن سلسلة هاري بوتر هو الأول من نوعه الذي سيطرح بتقنية “الأبعاد الثلاثية” 3D وهو ما قد يساعد في رفع قيمة العائدات.

ويطرح فيلم “مقدسات الموت — الجزء الثاني” في بعض الدول يوم الاربعاء وفي الأسواق الرئيسية في بريطانيا والولايات المتحدة يوم الجمعة.

Copy link