عربي وعالمي القذافي يندد ويتوعد

سبحة الإعتراف الدولي ب”الإنتقالي الليبي” كرت

وافق وزراء خارجية الولايات المتحدة وعدد من الدول الغربية والعربية على الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي الذي تقوده المعارضة الليبية في مدينة بنغازي كحكومة شرعية لكل ليبيا، فيما رفض العقيد الليبي معمر القذافي الاعتراف الأمريكي والغربي بالمجلس.


 وقال وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني إن الزعيم الليبي معمر القذافي ليس أمامه الآن سوى خيار واحد وهو التنحي عن السلطة.


وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إن المجلس الانتقالي قدم ضمانات مهمة على التزامه بالشفافية والإصلاح الديمقراطي.


من جانبه، أكد القذافي في رسالة صوتية بثها التلفزيون الليبي اليوم أن الشعب الليبي يرفض اعتراف الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى بما أسماهم قادة التمرد كممثلين شرعيين للشعب الليبي.


ووجه القذافي كلمته لعشرات الآلاف من مؤيديه في مدينة زليطن والذين تجمعوا في تظاهرة نقلتها أجهزة الاعلام الليبية.


ويعني الاعتراف بالمجلس الانتقالي كحكومة شرعية أن كل الأصول والحسابات التي تعود للدولة الليبية والتي جمدت عقب بدء الصراع يمكن أن تصرف لصالح المعارضة الليبية المتمركزة في مدينة بنغازي شرقي البلاد.


وقد جاء ذلك خلال اجتماع مجموعة الاتصال الدولية بشأن ليبيا الذي بدأ اليوم فى مدينة اسطنبول بتركيا بغية التوصل إلى استراتيجية للخروج من الأزمة الليبية وتقييم النجاح الذى أحرزته الحملة الجوية لحلف الناتو حتى الآن.


 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق