برلمان

الطبطبائي : زيارة الوفد الاعلامي الكويتي للقدس المحتلة تعد تطبيعاً

وصف عضو كتلة التنمية والاصلاح النائب الدكتور وليد الطبطبائي زيارة الوفد الاعلامي الكويتي للقدس والضفة الغربية المحتلة بأنها تعد تطبيعاً وكسراً للحاجز النفسي في قبول واقع الإحتلال المزري لأنه لايزور القدس أحد إلا بموافقة أمنية إسرائيلية.

وقال الطبطبائي من حسابه الشخصي على تويتر: “البعض يزعم أن زيارة الوفد الإعلامي الكويتي للضفة والقدس كانت أفيد من رحلتنا عبر أسطول الحرية وأقول أحترم جميع من ذهب ولكن أختلف معهم ولن أتحدث عن نفسي ولكن عن الصحافيه منى ششتر والمصور علي بوحمد الذين كانا معنا وتعرضا للإعتقال والتقييد والإهانة والحبس”.

وتابع الطبطبائي متسائلا: “فهل يستويان مع من دخل بردا وسلاما مرحب فيه من قبل السلطات الإسرائيلة ممايعد تطبيعاً وكسراً للحاجز النفسي في قبول واقع الإحتلال المزري لأنه لايزور القدس أحد إلا بموافقة أمنية إسرائيلية وإن تمت شكلياً بواسطة سلطة عباس بينما أسطول الحرية تحدى الحصار ورفض التسليم بواقع الإحتلال فهل يستوي هذا وذاك”.

وعن الشأن السوري، قال الطبطبائي: “أن خطبة المسجد الحرام اليوم فيها تشابه كبير مع لقاء مع شيخ سوري بثه تلفزيون سوريا الرسمي قبيل صلاة الجمعة يدعو فيها الشيخ السوري المؤمنين الى لزوم البيوت وترك ماسماه الفتن وعدم متابعة من يدعو للتظاهر وأن هذه هي وصية الرسول حسب قوله، وعلق الطبطبائي قائلا: طبعا التصدي للظلم والقهرمشطوب من القاموس”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق