برلمان بدأ برصد تصويتات نواب الكتل البرلمانية خلال دور الانعقاد الثالث في تقارير سياسية محايدة

اتجاهات :نائبا “السلفي” السلطان والعميرعكس الاتجاه رقابياً

•المطير انضم للعمير في رفض عدم التعاون الأول واتفق مع السلطان في الثاني

•توافق 100% في لحى العسكريين وعلوم القرآن وتأجيل ” التعاونيات”

•العمير والسلطان امتنعوا عن التصويت في الخدمة المدنية للمرأة والمطير رفضها

•السلطان والمطير حضروا جلسات رفع الحصانة عن المسلم والعمير تغيب عن واحدة

•من بين 21 قضية لم تتفق الكتلة باعضائها الثلاثة إلا على أربعة قضايا

•السلطان انسحب منفردا من تأجيل استجواب الرئيس ووافق منفردا على عدم التعاون الأول

•العمير رفض إحالة استجواب الفهد للتشريعية والمطير والسلطان مؤيدان

يواصل مركز اتجاهات للدراسات والبحوث “اتجاهات” الذي يرأسه خالد المضاحكة إصدار تقاريره السياسية النوعية عن مجلس الأمة بعد فض دور الانعقاد الثالث  في إطار محددات البحث العلمي المنهجي وبعيداً عن الانحياز لأي توجهات إيديولوجية أو فكرية أو سياسية حيث يسلط الضوء عبر هذه التقارير على تحليل اتجاهات تصويت النواب في إطار تقسيمه الكتل البرلمانية بموضوعية واستقلالية من واقع جداول ونتائج التصويت على 21 قضية تم اختيارها سواء فيما يتعلق بالتشريعات والقوانين بالإضافة الى طلبات عدم التعاون مع سمو رئيس الوزراء وتشكيل اللجان المؤقتة بشكل موجز ومختصر ، حيث يهدف التقرير الى تسليط الضوء على أنماط أو اتجاهات تصويت الكتل البرلمانية.

وفيما يلي تحليل اتجاهات نتائج تصويت نواب التجمع الإسلامي السلفي على 21 قضية على ان يتم بث تقارير باقي الكتل المتبقية تباعاً خلال الايام المقبلة.

التجمع السلفي يمثله النائبان علي العمير وخالد السلطان اضافة الى النائب محمد المطير القريب منهم في التوجه ليصبح اجمالي الكتلة ثلاثة نواب (2+1) واكد “اتجاهات” في سياق التقرير ان مواقف التصويت لنواب السلفي شابها نوع من الانقسام وعدم التوحد التصويتي بشكل كلي حول غالبية القضايا المحددة في الجدول ادناه والبالغ عددها 21 قضية خاصة في تلك التي حضرها النواب الثلاثة مجتمعين. فمن بين تلك القضايا لم يحدث وان اتفقت الكتلة باعضائها الثلاثة الا في اربعة قضايا فقط هي انشاء هيئة طباعة القران الكريم وتاجيل التعاونيات وايقاف القيادات الامنية وتشكيل لجنة الظواهر السلبية. ومن الاهمية بمكان الاشارة الى ان غالبية اعضاء التجمع اتفقوا تصويتيا ايضا حول عدد من القضايا التي حضرها نائبين فقط وتغيب عنها نائب مثل  لحى العسكريين رد كادر المعلمين الميزانية العامة.

واوضح “اتجاهات” ان نواب التجمع الثلاثة وافقوا مجتمعين على هيئة القرأن الكريم وتاجيل التعاونيات. بينما صوت كلا من علي العمير ومحمد المطير بالموافقة على رد كادر المعلمين والميزانية العامة وتثمين خيطان مع تغيب النائب خالد السلطان عن التصويتات الثلاثة. في حين اتفق العمير والسلطان على لحى العسكريين بالموافقة وتعديلات اللائحة بالمعارضة في ظل تغيب المطير عن التصويتين. 

وبالنسبة لتصويت نواب السلفي على ابرز القضايا الرقابية افاد “اتجاهات” ان النواب الثلاثة لم يتفقوا مجتمعين الا على قضية واحدة فقط من اصل سبعة قضايا واردة في الجدول وهي ايقاف القيادات الامنية بينما اتفق كلا من “علي العمير” و”خالد السلطان” على رفض السرية الاولى والثانية بينما وافق عليهما النائب محمد المطير الذي اتفق مع السلطان على عدم التعاون الثاني واحالة استجواب الفهد الى التشريعية بينما عارضهما النائب علي العمير بتصويته بالرفض.

وخالف النائب خالد السلطان باقي نواب التجمع في التصويت على عدم التعاون الاول مع سمو الرئيس بتصويته منفردا بالموافقة بينما صوت بالرفض كلا من العمير والمطير كما ان النائب السلطان نفسه هو النائب الوحيد من اعضاء التجمع السلفي الذي انسحب من جلسة التصويت على تاجيل استجواب الرئيس لمدة عام.

وتغيب نواب التجمع السلفي عن جلسة التصويت على تشكيل لجنة الشباب والرياضة بينما وافقوا مجتمعين على تشكيل لجنة الظواهر السلبية. وفيما يخص حضور جلسات حصانة النائب فيصل المسلم يذكر ان النائبين خالد السلطان ومحمد المطير حضروا الجلسات الثلاثة بينما تغيب النائب علي العمير عن جلسة واحدة.

 وامتنع العمير عن التصويت في جلسة رفض اسقاط عضوية النائب خلف ديمثير بينما تغيب خالد السلطان في حين صوت محمد المطير بالموافقة 

     شكل رقم (1)

اتجاهات التصويت لنواب التجمع السلفي خلال دور الانعقاد الثالث

الوسوم
Copy link