عربي وعالمي وفق استطلاع للرأي شمل 6 دول عربية

شعبية أوباما تسجل تراجعاً كبيراً في العالم العربي

تراجعت شعبية الرئيس الأمريكي باراك أوباما والولايات المتحدة لتصبح أقل مما كانت عليه في آخر سنة من إدارة الرئيس السابق جورج بوش، وفق ماأظهر استطلاع حديث للرأي العام عن شعبية أوباما في العالم العربي؛ حيث وضح الاستطلاع الذي أجراه المعهد العربي الأمريكي علي عينه شملت أكثر من4 آلاف شخص في6 دول عربية هي مصر والسعودية والأردن والمغرب ولبنان والامارات أن غالبية ساحقة ممن شملهم الاستطلاع اتفقوا علي أن أوباما لم يكن علي مستوي الآمال التي أحياها في الخطاب الذي ألقاه في القاهرة في يونيو2009 حيث اعتبرت الغالبية أن الطريقة التي أدارت بها إدارة أوباما الملفات الرئيسية في الشرق الأوسط لم تسهم أبدا في تحسين العلاقات بين العالم العربي وواشنطن

ورغم أن واشنطن وضعت ثقلا كبيرا علي القضية الفلسطينية والحوار مع العالم الإسلامي، فإن الاستطلاع أوضح أنهما نالا أدني نسبة الموافقة، حيث أعرب نحو80% ممن شملهم الاستطلاع عن خيبة أملهم من تعامل إدارة أوباما مع هذه القضايا مقابل أقل من9% فقط الذين اعتبروا أن الإدارة عالجت هاتين المسألتين بشكل جيد.

وكانت نسبة الشعبية الأكبر للولايات المتحدة في السعودية بنسبة 30% بينما سجلت النسبة الأدنى في مصر؛ حيث وصلت بالكاد إلى 5%.

وقالت غالبية من شملهم الاستطلاع في مصر والأردن والمغرب إنه من أجل تحسين العلاقات مع العالم العربي، يجب علي الولايات المتحدة أن تحل القضية الفلسطينية، أما في لبنان فطالب البعض بحل القضية الفلسطينية، فيما دعا آخرون إلي إنهاء الحرب في العراق.

Copy link