برلمان المويزري: لا مبرر للحكومة.. وهذا ما عودتنا عليه

استنكار واسع لاستبعاد صايد الظفيري من إدارة بنك التسليف

استغرب النائب عسكر العنزي استبعاد صايد الظفيري من الترشح لمنصب مدير بنك التسليف وهو الذي تزيد خدمته في البنك عن 30 عاما مكنته لأن يكون خبيرا في شؤون إدارة البنك وملما بكل قضاياه، وقال عسكر: “نحن نعتب على وزير الإسكان محمد النومس وهو الذي يعلم يقينا أن نائبه السابق الظفيري هو الأحق بهذا المنصب ولكنه تجاهل هذه الأحقية واستبعده من قائمة المرشحين”.

أما النائب شعيب المويزري فصرح: “مع الاحترام والتقدير للأخ صلاح المضف الذي تم تعيينه اليوم مديرا لبنك التسليف إلا أننا كنا نتمنى أن تأخذ الحكومة في الاعتبار خبرة واختصاص وكفاءة الأخ صايد الظفيري”.

وأكد المويزري أن منصب مدير عام بنك التسليف والادخار شاغر منذ فترة وهذا الأمر لايحتاج الى تفكير فاختصاص وخبرة وكفاءة المدير بالوكالة صايد الظفيري توجب على كل صاحب أمانه أن يدعم تعيينه.

وأشار المويزري: “لامبرر للحكومة عند رغبتها في تعيين شخص آخر إلا إذا كانت تريد أن ترضي أو تجامل أي طرف على حساب العدالة والحق وهذا الذي عودتنا عليه الحكومة في معظم قراراتها”.

وفي الاتجاه ذاته أكد النائب مسلم البراك: “إقصاء صايد صندوح عن أحقيته بتولي مسئولية مديرعام بنك التسليف ضرب لتكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية مارستها بكل عنجهية واستهتار بحقوق الآخرين كالأخ صايد الذي خدم أكثر من 25 سنه في البنك وأعطى الكثير وفي النهاية يقوم رئيس الوزراء وحكومته بعملية إنزال بالباراشوت على منصب مدير البنك..أمر معيب ومخزي أن يصمت الوزراء وهم يرون رئيسهم يستخدم المناصب لحماية كرسيه وتعزيز تحالفاته ويحول الوظائف العامة الى فواتيرسياسية”.

وأضاف البراك: “تطلبون من الموظفين الجد والمثابرة والإخلاص ورئيس الحكومة ووزرائه يقتلون هذه القيم تنفيذا لأجنداتهم فهل هذه حكومة القانون والدستور؟..السيرة الذاتيه لصايد صندوح لم تطلب منه لعرضها على الموظفين الكبار في مجلس الوزراء الذين يأتمرون بأمر الرئيس ويشاركونه الظلم! وأقول لصايد أنت الفائز والرابح حتى لو ظلموك وتذكر قول الله تعالى في الحديث القدسي مخاطبا المظلوم “وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين”.

كما سار في الصدد ذاته النائب الدكتور علي العمير في أن العراق كلها بحكومتها ونوابها هي مصدر تهديد للكويت وليس حزب من أحزابها.وقال العمير من حسابه الشخصي على تويتر: “إننا سبقنا غيرنا بحمدالله بالتحذير من العراق وعدم الاستجابة لتهديداتهم والمضي قدما في مشروع ميناء مبارك الكبير فهو على أرض كويتية”.

وبخصوص النائب محمد هايف فقال: “ما أعلن اليوم من تعيين مدير لبنك التسليف من خارج المؤسسة يؤكد ما ذكرناه من وجود فواتير وصفقات لنتائج الاستجوابات.. وإستبعاد الكفاءات نت أبناء البنك كصايد الظفيري هو أبلغ رسالة من الحكومة للعاملين تفيد بأن من جد لن يجد والمحسوبية فوق كل اعتبار”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق