منوعات تخوفات من عودة الإسلام بعد عقود من العلمانية

الشباب الطاجيكي ممنوع من الصلاة في المساجد.. بقرار حكومي

أصدر النظام الحاكم الطاجيكي قانوناً يمنع من لم تصل أعمارهم إلى 18 عاماً من حضور الشعائر الدينية في المساجد، مما أثار حفيظة منتقدي الحكومة؛ حيث اعتبروه أسلوباً مشابهاً للأسلوب الذي اتبعه السوفيت؛ لوقف انتشار الإسلام.

ويرجع السبب في إصدار هذا القانون إلى قلق النظام الطاجيكي من عودة الشعب الطاجيكي بحماس إلى الإسلام بعد عقود من العلمانية في دولة خضعت للحكم السوفيتي، وفق ماذكرت صحيفة “النيويورك تايمز” الأمريكية.

وأشارت الصحيفة إلى انتشار الحجاب واللحى، ومحلات بيع الزي الإسلامي، وسجاد الصلاة، والساعات التي تحمل صورًا للمواقع الإسلامية المقدسة في طاجكستان بشكل متزايد.

وتطرقت الصحيفة إلى الجهود التي تبذلها السلطات الطاجيكية للحدِّ من الخطاب الديني الإسلامي، سواء بإغلاق المساجد الخاصة والمواقع الإلكترونية الإسلامية، أو بمراقبة خطب الجمعة؛ حتى لا يخرج الخطباء عن النص الحكومي.

وبينت أن الحكومة الطاجيكية في سبيل مواجهتها للنمو الإسلامي طلبت من طلابها هذا العام الذين يدرسون في الجامعات الإسلامية في مصر وسوريا وإيران العودة إلى بلدهم.

Copy link