أقلامهم

مشاري الحمد يقدم للقراء شرحا حول نظرية الخروف

نظرية الخروف….!!  
 
مشاري عبدالله الحمد
 
مؤسف أن مجتمعات العرب الذين ينشدون الشعر ولديهم كما يقولون كرامة وعزة نفس لا يفقهون من هذه العزة والكرامة سوى اسمها والمضحك في الامر أنهم يزعلون عندما يسمعون بعض النساء يقلن اننا نعيش في زمن ذكور وليس رجال، فالرجال أفعال…..وذكور هذه الايام بعيدة عن الافعال كثيرا وتلاهوا في اشكال مختلفة من السماجة الفكرية والميوعة المعيشية.
نظرية الخروف أصبحت شائعة وبدلت حال الرجال من شنبات كانت تقف لها الناس احتراما لأشخاص يتم تحريكهم بالريموت كنترول، وكلما أقول رجال أتذكر نماذج لهؤلاء على الاقل في القرن العشرين فمن يستطيع نسيان عمر المختار الذي ملأ الشيب وجهه ورأسه وجعل الايطاليين يحفون وراءه في صحراء ليبيا التي يعيث فيها اليوم ذكر بحراسة نساء ؟ وهل يستطيع احدا أن ينسى مواقف ورجولة الملك فيصل بن عبدالعزيز ؟ ويقارنها بميوعة شباب الخليج اليوم والترف الزائد عن الحد ناهيك عن قصص الشذوذ التي تنفجر من جيل عاش في الصحراء لجيل بات ينبطح في فنادق اوروبا.
نظرية الخروف هي التبعية العمياء فترى من يتبع المغني حتى لو حلق حواجبه وصبغها باللون الفسفوري أو تبعية عمياء لكتل سياسية تلغي عقل الرجال وتجعلهم مجموعة من الخرفان يجرهم الشاوي دون أي عقل وتدبير وهم كل ما يقوله السياسي العظيم يردون بااااع أقصد حاااضر هل اقتصر الامر على السياسة والفن ؟ حتى الدين يقول أحدهم ويتبع البقية دون نقاش وكأن نقاش شيوخ الدين من الملتحين والمعممين من الامور الخاطئة فهل وصلوا هم للعصمة من الخطأ؟
مشكلة المجتمعات العربية وتراجعها تكمن في عدم النقاش وإن تناقشوا تجادلوا والجدل لعنة يسببها الجهل وعدم تقبل الاخر لذلك لا فائدة من نقاش الجهلاء فهو لم يثمر قط.
التبعية العمياء واقع مجتمعنا نعيشه بكل قبح، تابع لشيخ وتابع لسياسي وتابع لمغن وتابع لمطبل وفوق كل ذلك يخرجون علينا الالاف مؤلفة بأنهم أحرار….يا شيخ التهي.
نتائج اختلاط الجهل بالمال والمعرفة بالفقر هي التبعية العمياء فالكل يبحث عن قشة يتعلق بها فالجاهل لديه المال ويتعلق بأي شيء لكي يكون (شيئا) وصاحب المعرفة بسبب الفقر يعيش اليأس فيبحث أيضا عن قشة أخرى ليتعلق بها وكل باحث في زمن يضيع فيه الرجال……ودمتم
 
نكشه القلم
 
القناعة والرضى عندما تستبدل بالجشع والطمع تكون النتيجة…خرفان
 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق