عربي وعالمي بعد سقوط 48 قتيلا في اليومين الماضيين

المعارضة تتهم النظام السوري بتأجيج الفتنة الطائفية

قتل 13 مدنيا برصاص الجيش السوري في حمص ثالث مدن سوريا والتي تشهد منذ السبت مواجهات ذات طابع طائفي هي الأولى في أربعة أشهر من الانتفاضة ضد النظام.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان “قتل 13 مدنيا أمس واليوم في عدد من أحياء حمص برصاص الجيش السوري الذي يقوم بعملية في المدينة” الواقعة على مسافة 160 كلم عن دمشق.

وأدت مواجهات غير مسبوقة بين معارضين للنظام ومؤدين له الى سقوط ثلاثين قتيلا في الساعات الـ48 الأخيرة في المدينة التي تضم سنة وشيعة ومسيحيين.

وقال أحد سكان حمص رافضا كشف هويته ان “مناصرين للنظام هاجموا أحياء يقيم فيها معارضون وقاموا بتخريب ونهب متاجر”، متهما أحزابا بزرع بذور الطائفية لحرف الثورة عن هدفها الديموقراطي.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق