عربي وعالمي

تأجيل محاكمة ناشطين حرضوا على إهانة حاكم الإمارات

أجلت محكمة إمارتية إلى يوم الاثنين المقبل النظر في قضية تخص خمسة نشطاء بعد أن دفعوا ببراءتهم من تهمتي التحريض وإهانة حكام الدولة، وعقدت جلسة اليوم بمقر المحكمة الاتحادية العليا في أبو ظبي واستمرت ثلاث ساعات لسماع أقوال شهود الإثبات، وتجمع مئات الأشخاص خارج المحكمة بعضهم للمساندة وبعضهم للاحتجاج على المحاكمة

ولوح زهاء ثلاثمائة شخص بأعلام دولة الإمارات التي وزعت عليهم، وقالوا إنهم حضروا لإعلان التأييد لرئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وهتفت مجموعة من الرجال “إلا خليفة”.

واعتقلت الشرطة الناشطين السياسيين والمثقفين الخمسة في أبريل، وقال المدعي العام لوكالة أنباء الإمارات الرسمية إن الرجال متهمون بالتحريض على أفعال تهدد أمن الدولة والنظام العام وإهانة الرئيس ونائب الرئيس وولي عهد أبو ظبي

وقال فيليب لوثر نائب مدير منظمة العفو الدولية لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في بيان مشترك مع ثلاث منظمات أخرى حقوقية منها هيومان رايتس ووتش، إن حكومة دولة الإمارات تستخدم القذف ذريعة لمحاكمة ناشطين عبروا عن آرائهم سلميا في الطريقة التي ينبغي أن يدار بها بلدهم.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق