عربي وعالمي مازو: نرى مزيجاً خطيراً من الجفاف والعنف

الأمم المتحدة تعلن اليوم عن المجاعة في جنوب الصومال

من المقرر أن تعلن الأمم المتحدة اليوم الأربعاء عن وجود مجاعة في مناطق تقع جنوب الصومال وفقاً لما ذكرته مصادر إغاثية تعمل في مجال المعونات الإنسانية ، حيث تعاني تلك المناطق من موجة جفاف حادة أدت إلى نزوح مئات الآلاف من الأطفال والنساء والمسنين بحثا عن الطعام والماء بينما يعمق استمرار الاقتتال الداخلي من تداعيات الأزمة.

وقال مسؤولو المعونات الإنسانية نقلاً عن تلك المصادر إن منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الصومال مارك بودين سيعلن “اليوم في نيروبي (العاصمة الكينية) قرار وجود مجاعة في مناطق بجنوب الصومال بناء على معلومات جديدة من وحدة تحليلات الأمن الغذائي والتغذية الخاصة بالصومال”.

في هذا الاتجاه، صرح عامل إغاثة بجنيف لوكالة رويترز بأن “المجاعة ستعلن في مناطق عديدة بجنوب الصومال”، وهو ما أكدته للوكالة مصادر أخرى.

وفي وصفها لحجم الكارثة الإنسانية، قالت الأمم المتحدة إن “ما يزيد على عشرة ملايين شخص تضرروا ويحتاجون لمساعدة طارئة بينهم 2.85 مليون في الصومال، حيث يعاني طفل من بين كل ثلاثة أطفال من سوء التغذية”.

كما أفادت بأن حوالي 4000 شخص يفرون من الصومال كل يوم هربا من العنف والجوع.

وعلق المسؤول عن منطقة القرن الأفريقي في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين رؤوف مازو من جنيف على الواقع الصومالي بالقول: “نرى مزيجا خطيرا من الجفاف والعنف”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق