محليات يعد الأكبر في الشرق الأوسط ويأتي مواكبا لأحدث التقنيات الطبية

الأشغال: أنجزنا 17% من مستشفى جابر ونسعى لإنهائه في 2013

أعلنت وزارة الأشغال أنها أنجزت 17 في المئة من مشروع مستشفى جابر الأحمد وإنها تبذل جهودا كبيرة لانجازه في وقته المحدد ديسمبر 2013 مبينة انه يعد الأكبر في الشرق الأوسط ومواكبا لأحدث التقنيات الطبية.

وقال مدير مشروع المستشفى المهندس علي ندوم: “إن أكثر من 1300 عامل في المشروع يبذلون جهودا مضاعفة لانجاز المستشفى في الوقت المحدد”.

وأوضح ندوم أن المشروع يضم عددا من المكونات الرئيسية كمبنى المستشفى والوحدة المركزية ومبنى العيادات ومركز الإصابات ومركز طب الأسنان وسكن الفريق الطبي ومواقف متعددة الأدوار ومواقف سطحية لعدد 5000 سيارة.

وأشار إلى أن المبنى الرئيسي يتكون من 10 أدوار طبيه وخمسة أدوار خدمية بمساحة إجمالية تبلغ 475646 مترا مسطحا مبينا انه تم الانتهاء حتى ال24 من الشهر الجاري من صب أساسات المبنى بمساحة 45000 متر مسطح من الأساسات وانجاز الهيكل الخرساني بمساحة 27500 متر مسطح من مساحة دور السرداب الأول.

وأضاف انه تم انجاز الهيكل الخرساني بمساحة 26000 متر مسطح من مساحة دور السرداب الثاني وانجاز الهيكل الخرساني بمساحة 8000 متر مسطح من مساحة الدور الأرضي إضافة إلى انجاز الأعمدة الخرسانية بمساحة 4000 متر مسطح من مساحه الدور الأرضي ميكانيكال.

وأوضح أن حجم الأعمال المنجزة حتى تاريخه هو الوصول بالأسقف الخرسانية إلى منسوب خمسة أمتار وهو ما يعادل أسقف ثلاثة ادوار في بعض أجزاء المبنى متوقعا الوصول في الانجاز حتى نهاية العام الجاري الى منسوب 30 مترا وهو ما يعادل ثمانية ادوار.

وسيصبح مستشفى جابر الأحمد بعد انجازه اكبر مركز طبي في دولة الكويت يقدم الخدمات الطبية لسكان منطقة جنوب السرة والمناطق المحيطة بها الذين يبلغ تعدادهم تقديريا 600 ألف نسمة ويتوافر فيه جميع أنواع الخدمات الطبية وأحدث المعدات والأجهزة الطبية.

ويضم المستشفى 36 غرفة عمليات كبيرة وصغيرة وأربعة مختبرات قسطرة القلب وأربعة مختبرات (ام ار اي) وأربعة مختبرات (سي تي) بالإضافة إلى أنواع مختلفة من الأجهزة واكبر مركز للإصابات في الشرق الأوسط.

ويقوم المستشفى بتوفير وتقديم أحدث الخدمات والرعاية الطبية وفي الوقت نفسه يرتقي في مجال الطب باستخدام الوسائل والتسهيلات المتوافرة فيه حيث يقوم المستشفى بتعزيز النمو والتعليم المتواصل من خلال قاعة المحاضرات بتقنية عصرية وبسعة 300 مقعد.

وتتوافر في المستشفى أسباب الراحة للمرضى والزوار وتتيح لهم فرص قضاء حوائجهم مثل المكاتب الإدارية وردهات الاستراحة والحدائق الخارجية والكافيتريات ومحلات بيع الهدايا وردهة قاعة الاجتماعات وغرف للصلاة.

ويقع المستشفى عند المدخل الشمالي الغربي لمنطقة الوزارات في جنوب السرة وقد تم تخصيص هذه المنطقة من قبل الدولة في الأصل لإنشاء مقرات ومباني الوزارات الرئيسية عليها لكونها بعيدة عن مدينة الكويت وذلك تخفيفا للازدحام ولتوفير بيئة عمل مساعدة للموظفين.

وانصب الاهتمام الرئيسي عند تصميم موقع مستشفى جابر الأحمد الجابر الصباح نحو إنشاء مبنى أنيق ومتناسق يعبر عن مكانته المميزة في المجتمع كما روعي فيه أن يكون المبنى ذا مظهر رائع يضفي قيمة للأحياء السكنية المجاورة.

وتبلغ سعة المستشفى 1168 سريرا شاملا خدمات التشخيص والعلاج ومركز إصابات بأحدث المعدات حيث يتألف المركز الطبي من أربعة مبان هي المستشفى ومركز الأسنان والمركز السكني والوحدة المركزية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق