برلمان دعا إلى إغلاق سفارة الكويت في بغداد وسحب السفير

الطبطبائي يطالب بإنشاء جهاز لإدارة الأزمات وتعزيز الولاء للوطن

طالب النائب د.وليد الطبطبائي بإنشاء جهاز متكامل لإدارة الأزمات والكوارث من المتخصصين والمؤهلين علميا وأصحاب الخبرة تكون مهمته دراسة أوضاع البلد الداخلية والخارجية واستقراء ما يمكن أن يقع من أزمات مستقبلية سواء السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية.

وقال الطبطبائي عبر اقتراح تقدم به اليوم إن من مهام الجهاز أيضاً دراسة أسباب الأزمات التي تقع ووضع السبل الكفيلة بتجنب وقوعها أو التعامل مع أحداثها إن وقعت وكيفية العمل على تحويل مثل هذه الأزمات أو الكوارث إلى فرصة لتعزيز الروح الوطنية وقيم الولاء للوطن وإلى تحدي تطلق من خلاله الإبداعات والقدرات الفردية للمشاركة في حماية الوطن وتنميته على أن يلحق هذا الجهاز بمكتب سمو رئيس مجلس الوزراء.

وبرر الطبطبائي اقتراحه بقوله إن وقوع الأزمات والكوارث سواء الكبيرة أو الصغيرة أصبح جزءا من واقع المجتمعات الحديثة ولم تعد الدول بمنأى عن الخطر في الوقوع بها أو التأثر بما يقع منها، موضحاً إن إدارة الأزمات والكوارث لم تعد مجرد سلوك تمارسه الدول ورد فعل للوقوف والتصدي لهذه الأزمات والكوارث بل أصبح علما قائما بذاته يدرس في الجامعات والمعاهد المتخصصة ليس فقط للتعامل مع الأزمات والكوارث عند وقوعها بل وحتى للعمل ابتداء على تلمس أسباب وقوعها لمنع حدوثها أو تخفيف أضرار وقوعها.

ومن جانب آخر جدد الطبطبائي رفضه لإنشاء ميناء مبارك الكبير في موقعه الحالي في جزيرة بوبيان. 

وقال الطبطبائي من حسابه على تويتر : أنا ضد السياسيين العراقيين حكومة ونواباً وأطالب بسحب السفير وإغلاق سفارتنا في بغداد، ولكنني أيضاً أطالب بنقل ميناء بوبيان إلى مكان آخر .

وعن دوافع رفضه أكد الطبطبائي ثلاثة أسباب لذلك الأول فني وهو أن الممرات المائية ضحلة وتحتاج دائماً للتوسعة بسبب طمي شط العرب، والثاني أمني وهو قرب المنطقة من إيران والعراق  ما يجعل السفن تتخوف من الوصول للميناء خاصة في أوقات التوتر، أما السبب الثالث فهو سياسي وهو أن هذا الميناء سيصبح مسمار جحا وشماعة للعراقيين لـ 50 سنة مقبلة لإثارة الأزمات مع الكويت.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق