برلمان هنأت المحمد بعد استجوابكم السخيف في العلن وليس في الغرف المغلقة

الملا ردًا على رد الطبطبائي: لم أهاجم سراق المال العام وأكتب في صحيفتهم

(تحديث2) استمر الجدل ساخنا بين النائبين وليد الطبطبائي وصالح الملا حيث شن الأخير هجوما مضادا شديدا من حسابه على تويتر مخاطبا الطبطبائي : “إنني لم أهاجم رئيس الوزراء وأطلب منه شيكا للأعمال الخيرية كما فعل غيري .. ولم أدع  الحفاظ على المال العام و أكتب بصحيفة سراق المال العام”.

وعن قيامه بتهنئة رئيس الوزراء بعد فشل كتاب عدم التعاون معه ، قال الملا : “أما عن تهنئتي لرئيس الوزراء و التي شبهتها “بالقبلات الحارة” بعد استجوابكم “السخيف” فأنا هنأته بالعلن وأمام وسائل الإعلام على الرغم من أنني لم أمنحه الثقة وهي أخلاقيات أهل الكويت، وهنأته أيضا عندما استجوبته أنا شخصيا ولم أتوار عن وسائل الإعلام و باستطاعتي أن أفعل ذلك في الغرف المغلقة بعيدا عن وسائل الإعلام” .

 وردا على نفي  الطبطبائي أن يكون قد هاجم استجواب العمل الوطني للشيخ أحمد الفهد، قال الملا : “بل قلتها أخي العزيز وليد في ديوانية بكيفان ولن أذكر اسمها احتراما لأصحابها، ولكي لا أتجنى عليك هذا مانشيت جريدة الوطن الصفحة الأولى يوم الأربعاء 1 يونيو 2011 .. الطبطبائي: المحمد وجه أدواته ضد الفهد لحماية نفسه”.

ودخل الطبطبائي على حساب الملا وارسل اليه تعقيبا قال فيه : “أخ صالح إذا وصل النقاش الى هالمستوى فلا أستطيع مجاراتك أنا أتحدث عن مواقف معلنة وداخل المجلس وأنت تقول قلت كذا في ديوانية مجهولة”.

فرد الملا معقبا من على حساب الطبطبائي: “أنت تعرف الديوانية جيدا ولكن دعها عنك، أنا أحدثك الآن عن مانشيت جريدة الوطن، ولم أتمنى عزيزي وليد أن يصل النقاش بيننا الى هذه المرحلة لكنك بدأت و البادي أظلم”.

(تحديث1)… سارع النائب الدكتور وليد الطبطبائي بالرد على تصريحات النائب صالح الملا التي هاجمه فيها، وقال الطبطبائي من حسابه على تويتر: تصحيح للأخ صالح الملا لم يسبق أن قلت عن استجوابكم للفهد بأنه تصفيه حسابات وأنت تعرف موقفي المعلن بتأييد الاستجواب وبأني سأتحدث عن التنمية كمؤيد وأما بشأن قانون منع الاختلاط فقد كنت أتحدث عن التيار الوطني بشكل عام ولم أخص كتلة العمل الوطني بالذكر.

أما حديثه عن هجوم نواب عليهم فليتذكر الملا بأنه هو من هاجم استجوابنا بشكل متكرر ولم نرد عليه احتراماً للزمالة ثم ينتهي استجوابنا بمشهد القبلات الحارة لسمو الرئيس.

قال النائب صالح الملا بأنه “منزعج” من وصف النائب د.وليد الطبطبائي لاستجواب كتلة العمل الوطني للشيخ أحمد الفهد بأنه استجواب تصفية حسابات كما أنه “منزعج” أكثر من قوله أن إلغاء قانون منع الاختلاط سيأتي ضمن صفقات الكتلة مع رئيس الوزراء.

وأضاف الملا من حسابه الشخصي على تويتر ” إن ذلك كان مجرد رأي من خلال تيار سياسي وهو التحالف الوطني” متسائلا: “هل من حقك يا أخ وليد أن تحجر على رأي أحد؟ وهل كان قرار منع الاختلاط في البداية صفقة بينكم وبين الحكومة عندما أقر؟ وماهي مكاسبكم في حينه حتى تتجنوا على من أبدى رأيه فقط؟”.

وانتهى الملا إلى القول: “لكن الأمر جلي وهو أن “المعازيب” قد وجهوا بعض النواب لمهاجمة أي شيء وطني خاصة بعد خروج “عرابهم” من الحكومة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق