برلمان ناشد الوزير أحمد الحمود الالتفات إلى معاناتهم

عسكر: قيادات الداخلية تتجاهل الدور الذي يؤديه موظفو المنافذ الحدودية

طالب النائب عسكر العنزي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ احمد الحمود بالالتفات إلي معاناة موظفي الإدارة العامة للمنافذ الحدودية والذين يعانون من زيادة عدد ساعات العمل في المراكز الحدودية البرية، والتي تصل إلى 16 ساعة يوميا دون مقابل مادي مناسب للعمل الذي يقومون به.

وبين العنزي أن المدير العام ومساعده أصدرا قرارا قبل أيام ينص على عمل الموظف المدني بقسم الجوازات لمدة 16 ساعة في اليوم، مقابل 8 ساعات للراحة، وهو قرار يخالف اللوائح والنظم المعمول بها بديوان الخدمة المدنية .

واستغرب العنزي من تجاهل قيادات وزارة الداخلية للدور الذي يقوم به موظفي المنافذ الحدودية طوال العام لاسيما المدنيين منهم مؤكدا أهمية زيادة أعداد الموظفين في إدارة المنافذ وزيادة العلاوات والبدلات الخاصة بهم ، وحتى  تواجه الأعداد الكبيرة من المغادرين والقادمين للبلاد خاصة في فصل الصيف. 

وأوضح العنزي أن عمل الموظفين في المنافذ الحدودية مرهق جدا، فالمنافذ الحدودية لا تكاد تهدأ على مدار العام، خلال فترة الصيف والربيع وفي الإجازات الرسمية ونهاية العطل من كل أسبوع الأمر الذي يستدعي التفاته سريعة من الوزير الحمود لتنفيذ مطالب قطاع مهم وحيوي في وزارة الداخلية .

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق