عربي وعالمي الأزهر يرفض دعوات التشيع بين أبناء السنة

الشيخ الطيب: على آيات الله بإيران المساهمة بالتفاهم بدلا من الحقد والخلاف

جدد فضيلة شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب رفض الأزهر محاولات نشر المذهب الشيعي بين أبناء أهل السنة والجماعة وببلدانهم مؤكدا أن الأزهر سيقف بالمرصاد لأي دعوات تفرق وحدة الأمة الإسلامية، جاء ذلك خلال استقبال الإمام الأكبر بمقر مشيخة الأزهر اليوم وفدا إيرانيا وآخر ممثلا لحزب الله اللبناني.


وطالب الشيخ الطيب الوفد الايراني برئاسة ناصر سوادني إبلاغ آيات الله  بإيران للمساهمة بمسيرة التفاهم والتعاون بين المذاهب الإسلامية ونشر ثقافة التسامح بدلا من الحقد والخلاف، واستصدار فتاوي واضحة وصريحة تدين من يدعو بدعوة الخلاف والفرقة والهجوم علي أهل الصدر الأول من الصحابة والتابعين وأمهات المؤمنين الذين ورد القرآن باحترامهم والثناء عليهم.


وشدد الشيخ الطيب في لقائه مع وفد حزب الله برئاسة الشيخ حسن عزالدين مسؤول العلاقات العربية بالحزب على ضرورة نبذ أي خلافات مذهبية والتعاون من أجل نصرة الأمة الإسلامية، ورفض الطيب خلال المقابلة كل دعوات التشيع الدخيل في مصر وإعتبرها دعوات مرفوضة وسوف يقف الأزهر لها بالمرصاد.


ووجه الشيخ الطيب وفد حزب الله إلي أن ماتحقق سلفا من مواقف وطنية ورصيد نضالي للحزب لاينبغي أن يبدد بمواقف حزبية أوطائفية أونظرات إقليمية، وقد أبلغ الوفد بأن السيد نصرالله أمين عام حزب الله يرحب بكل توجهات ثورة مصر الوطنية والنضالية للحفاظ علي وحدة الأمة العربية.





Copy link