برلمان البراك يتوعد الحكومة بالحساب العسير والدقباسي يحذرها من الرضوخ

هجوم نيابي مضاد على طلب العراق التوقف عن بناء ميناء مبارك

على إثر الطلب الرسمي المقدم من جانب الحكومة العراقية إلى الكويت بعدم تنفيذ مشروع ميناء مبارك الكبير سارع النائب مسلم البراك إلى تحذير الحكومة من الاستجابة لهذا الطلب “وإلا فإن ذلك يعد تنازلاً عن سيادتنا وكرامتنا”.


وقال البراك إن الاحتجاجات العراقية على مشروع ميناء مبارك لم تكن حديث نواب وكتاب عراقيين كما كانت حكومة تردد دائماً بعد أن تقدمت الحكومة العراقية اليوم بطلب رسمي بوقف أعمال بناء ميناء مبارك محذراً مرة الأخرى الحكومة من الرضوخ، وقال أي رد من جانب الحكومة الكويتية لايحوي عبارة (سنواصل بناء الميناء) فسنعتبره تنازلاً عن سيادتنا وإساءة لشعبنا لن نقبلها.


وأكد “إننا سنتخذ موقفاً حازماً إزاء الحكومة إذا تنازلت للعراق عن بناء الميناء وسيكون حسابها عسيراً خصوصاً أن الأعراف والمواثيق الدولية وعلى رأسها القرار 833 تحفظ حقوقنا في ممارسة سيادتنا كل شبر من أراضينا.


من جهته قال النائب على الدقباسي “إننا لانتوقع خيراً من الحكومة العراقية الحالية التي تعمل باستمرار على تصدير مشاكلها للخارج”، مشيراً إلى أن  بناء ميناء مبارك شأن كويتي ولا علاقة لبغداد فيه، مطالباً في الوقت ذاته الحكومة بالمضي قدما في تنفيذ المشروع وعدم الرضوخ أو الاستجابة للمطالب العراقية غير المشروعة.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق