محليات تنفيذاً لتوجيهات سمو الأمير

طائرة المساعدات الكويتية الثالثة تقلع متجهة إلى الصومال

أقلعت طائرة الإغاثة الكويتية الثالثة التي تحمل مساعدات غذائية وإنسانية إلى الصومال اليوم لإغاثة المتضررين من جراء الجفاف الذي ضرب الصومال مؤخرا.


وقال المشرف الإعلامي في جمعية الهلال الأحمر الكويتي خالد الزيد إن طائرة المساعدات التي انطلقت من قاعدة عبدالله المبارك الجوية تحمل على متنها مواد غذائية وإغاثية إضافة إلى الخيام وحليب الأطفال.


وأضاف أن إرسال هذه الطائرات المحملة بالمساعدات الإنسانية يأتي تنفيذا لتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وتجسيدا لتضامن الشعب الكويتي مع الأشقاء في الصومال والحرص على الإسهام في تخفيف معاناة المنكوبين هناك.


وذكر الزيد أن هذه الرحلة هي الثالثة لجمعية الهلال الأحمر ضمن الجسر الجوي بين الكويت والصومال على طائرات النقل التابعة للقوة الجوية الكويتية.


وأكد أن الجمعية سجلت “سبقا إنسانيا” في مساعدة متضرري الجفاف في الصومال حيث قدمت مساعدات إنسانية عاجلة من خلال الجسر الجوي الإغاثي وشراء حمولة باخرة مقدرة ب 2500 طن من الأرز لتوزيعها على المتضررين.


وقال إن الجمعية استجابت لنداء السلطات الصومالية لإنقاذ ملايين من البشر الذين يواجهون واحدة من أسوأ موجات الجفاف نتيجة لعدم هطول الأمطار الموسمية ونضوب المياه والأنهار وعدم توفر آليات تنموية.


وأضاف أن فريق الجمعية سيعزز من تواجده الميداني بالصومال للإشراف على توزيع مواد الإغاثة المختلفة وتلبية احتياجات المتضررين وتعزيز جهود السلطات الصومالية في ظل الظروف القائمة.


وأشاد الزيد بجهود وإشراف رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الصباح على تسيير الجسر الجوي الإغاثي للصومال من قاعدة عبدالله المبارك الجوية.


وأعرب عن الأمل بان تسهم تلك المساعدات في التخفيف من معاناتهم مؤكدا أن جمعية الهلال الأحمر الكويتي ستكثف جهودها في تقديم المساعدة والعون للمتضررين من أبناء الشعب الصومالي.



أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق