منوعات

مناشدة للمجلس العسكري في مصر بمنع عرض “الحسن والحسين”

أرسلت نقابة “الأشراف” التي تضم سلالة أبناء الإمامين الحسن والحسين، مذكرة عاجلة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية وأخرى إلى مجلس الوزراء، يناشدون فيها المجلس بسرعة اتخاذ قرار منع عرض المسلسل التليفزيوني “الحسن والحسين ومعاوية” في القنوات الفضائية المصرية.


وجاء في المذكرة أن سبب طلب الأشراف لمنع العرض، هو منعا لإحداث فتنة كبرى بين أهل البيت.


ونقلت صحيفة “الشروق” المصرية عن الشريف الحسيني الشطباوي، نقيب أشراف أسوان، تأكيده أنه “لن يتم التنازل بأي شكل عن منع عرض وبث حلقات المسلسل، وذلك بسبب ظهور وتجسيد شخصيات عدد من أئمة المسلمين الكبار”.


وأضاف، “ما يحدث خطوة لإنتاج فيلم سينمائي عن سيدنا محمد “صلى الله عليه وسلم” من قبل شركة إيرانية يحاولون من خلاله أن يظهر الرسول “صلى الله عليه وسلم” مجسدا، فهو بداية لظهور الرسول “صلى الله عليه وسلم” عن طريق الحسن والحسين، حيث قال الرسول “صلى الله عليه وسلم”: الحسين مني وأنا من الحسين”.


وقال الحسيني: “لا بد من وقفه بأي شكل من الأشكال حتى لا نصل إلى فيلم يشخص فيه سيدنا محمد “صلى الله عليه وسلم”، ونحن لن نسمح بهذا الأمر، لأننا لن نرضى أبدا بالاستهزاء برسول الله “صلى الله عليه وسلم” وآل بيته، وهذا حق لنا، حيث إننا من سلالة الحسين، رضي الله عنه”.


وشدد على أن هناك مجموعة كبيرة من أبناء الحسين على استعداد لعمل مليونية في كل محافظة بمحافظات مصر، وستكون من آل البيت وأحباب آل البيت، ونأمل من الله أن نحافظ على سيرة سيدنا محمد “صلى الله عليه وسلم” وآل بيته وصحابة رسول الله “صلى الله عليه وسلم” بأن ننال شرف الشهادة.


وتابع قائلا: “حتى الإخوان المسلمين والسلفيين الذين لا يرضون بزيارة الأضرحة، لن يتهاونون في إهانة شخصيات آل البيت ويؤيدوننا على طول الخط”.


واختتم الحسيني البيان قائلا: أحضرنا فتاوى من الأزهر الشريف ومجمع البحوث بتحريم عرض مسلسل “الحسن والحسين”، لأن تجسيد شخصيات آل البيت سيكون موضعا للسخرية والاستهزاء.


جديد بالذكر، أن مسلسل “الحسن والحسين” من تأليف وسيناريو محمد اليساري ومحمد الحسيان، وإخراج عبد الباري أبو الخير، ويتناول المسلسل أحداث الفتنة الكبرى التي هزت الأمة لسنوات بعد وفاة الرسول عليه الصلاة والسلام، ودور اليهود في تأجيجها.

Copy link