عربي وعالمي مشاروات مغلقة في مجلس الأمن لمناقشة الوضع في سوريا

(تحديث2) دبابات الأسد تستأنف قصفها لحماة وتقتل 4 مدنيين


(تحديث2).. واصل اليوم النظام السوري مجازره في حماة ضاربا بكل الدعاوي والتحذيرات والتنديدات عرض الحائط، فقد قصفت دبابات سورية المدينة المنكوبة لليوم الثاني على التوالي وقتلت أربعة مدنيين على الأقل في هجوم آخر لمحاولة سحق الاحتجاجات ضد الرئيس بشار الأسد.


(تحديث1)..أكد الرئيس التركي عبد الله غول أن التطورات الأخيرة في سوريا تشعره بالارتياع بالنظر لاستخدام القوات السورية للأسلحة الثقيلة، وأضاف أن هذه التطورات تقلقه لاستخدام الدبابات المروع ضد الشعب الأعزل وما شاهده في وسائل الإعلام أمر فظيع.


يعقد اليوم مجلس الأمن جلسة مشارات مغلقة للتشاور بشأن المجازر التي تحدث في سوريا وتصاعدها بشكل كبير في مدينة حماة أمس التي تجاوزت 140 قتيلا في حرب إبادة مخزية لنظام دأب على التمسك بالسلطة بقمع شعبه.


وطلبت ألمانيا عقد الاجتماع بعد ما قامت به القوات الحكومية السورية أثناء اجتياحها لحماة من سحق للاحتجاجات التي تشهدها المدينة في إطار الانتفاضة المناهضة للرئيس بشار الأسد والتي مضى عليها خمسة أشهر.


وقال دبلوماسيون غربيون أنهم يأملون في استغلال اجتماع اليوم في العمل على إحياء الموضوع برغم أن المعارضين لأي تحرك من جانب المجلس لم يبدوا حتى أي بادرة تشير الى تغيير موقفهم. 



ويذكر أن دول من أوروبا الغربية وزعت قبل شهرين مشروع قرار يدين قمع المحتجين في سوريا لكن روسيا والصين هددتا بالاعتراض عليه بحق النقض إذا طرح للتصويت، ولم يؤيد كذلك القرار كل من البرازيل والهند ولبنان وجنوب افريقيا الأعضاء غير الدائمين في المجلس.










أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق