منوعات بعدما كتبت أنها ستضع حدا لحياتها

حملة على تويتر تنقذ امرأة من الانتحار

تمكن مستخدمو موقع “تويتر” في جنوب إفريقيا من إنقاذ حياة امرأة كانت تعتزم الانتحار؛ من خلال إطلاق حملة واسعة للبحث عنها عبر موقع التواصل الاجتماعي خلال نهاية الأسبوع.

وذكرت وسائل إعلام جنوب إفريقية اليوم الاثنين أن أماً لطفلين في مدينة دوربان شرقي البلاد بدأت مساء الجمعة الماضي بوضع رسائل على “تويتر” تشير فيها إلى عزمها وضع حدّ لحياتها.

وبدأت المرأة تسأل عن كمية الكحول التي يتعين على شخص ما تناولها قبل أن يصبح قادراً على قطع شرايينه، ثم أصبحت الرسائل أكثر جدية، فقالت “أرجوكم لا تنقذوني، أنا فقط لا أريد الموت وحيدة”.

وتابعت “أطلب من الله القدير أن يسامحني على خطيتي الأخيرة، أحب ملاكي، سامح إنسانيتي، وخذ ألمي بعيداً”.

وأدرك مستخدمو موقع “تويتر” أن تهديدات المرأة حقيقية، وبدأوا حملة واسعة لدعمها وحثها على عدم الانتحار، وشارك في الحملة بعض محرري صحف واسعة الانتشار سعوا إلى إيجاد عنوان ورقم هاتف المرأة.

ثمّ بدأ مستخدمو الموقع بنشر عنوان ورقم هاتف المرأة، وتم إبلاغ الشرطة، وأعلن على “تويتر” أنه تم العثور على المرأة، وهي الآن مع عائلتها بخير على الرغم من اضطرابها قليلاً.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق