برلمان الحربش: الكماشة الصفوية تطبق على الخليج فماذا أنتم فاعلون أيها الحكام؟

نواب الرابطة الخليجية يجددون المطالبة بطرد السفير السوري

تجددت المطالب النيابية بنصرة الشعب السوري ودعوة الحكومة إلى طرد سفير نظام بشار الأسد من الكويت، مؤكدة أن ذلك أقل مايمكن أن يقدم لأحرار الشعب الثائر هناك الذي يمارس عليهم طاغية الشام أبشع أنواع القتل والتنكيل.


جاءت هذه المطالب خلال المؤتمر الصحافي في مجلس الأمة الذي عقده نواب الرابطة الخليجية لنصرة الشعب السوري. 


وقال النائب محمد هايف إن  الاحداث في سوريا تذكرنا ببعض الدول التي استنكرت ما حدث في النرويج ومنها الكويت في ظل أعمال القتل التي يمارسها نظام بشار الأسد الذي يقتل شعب باكمله ومن الجنوب الي الشمال، متسائلاً: هل تنتظر الأنظمة المتخاذلة الضوء الاخضر من الامريكان الذين وضعوا أايديهم في يد ايران؟


وأضاف هايف إن التعامل الامريكي مفضوح ومكشوف وتصريحات الأمريكيين مخدرة وعلي السفير الامريكي ان يحمل رسالة لواشنطن بان الشعوب واعية جدا ولا يمكن ان تنطلي هذه الالاعيب علي شعوبنا، وعلى أمريكا كذلك أن تضع ايديهم في يد الشعوب موضحا إن  الغباءالموجود في حكوماتنا العربية لن يدوم فان الشعوب وان صبرت فسوف تتحرك لطرد السفير الذي يمثل النظام المجرم.





من جانبه قال النائب جمعان الحربش انه عندما يرفع الأذان منادياً بصلاة المغرب وخلال موعد الإفطار تدك الدبابات مدينة حماة، ويتساقط القتلى والعالم يتفرج.


ودعا الحربش الرئيس التركي ورئيس الوزراء طيب رجب اردوغان ووزارة خارجيته إلى مزج الأقوال بالأفعال، حين قالوا إنهم لن يتركوا مأساة حماة تتكرر مجدداً، وها هي تتكرر فماذا انتم فاعلون؟.


وبيّن الحربش أن الكماشة الصفوية الإيرانية تطبق على الخليج، فيا حكام الخليج ماذا انتم فاعلون، هل تنتظرون حتى تقتلنا الكماشة؟ لا بد أن يكون لكم موقف فالصمت جزء من الجريمة .


واستغرب الحربش ارسال وفد كويتي اقتصادي من الحكومة العاجزة المتواطئة الى سورية بعد اندلاع الثورة، قائلاً إن لدينا معلومات ان ايران ضغطت على حكومة المالكي الحديقة الخلفية لإيران بتقديم 10 مليارات الى النظام البعثي بعدما قدمت هي 5 مليارات.


ودعا الحربش الى عدم السكوت عن الظلم وتبرأ الى الله من صمت حكوماتنا في الخليج “ونقول لأهالي حماة سنقيم اليوم اعتصام حاشداً ربما يجبر الحكومة التعيسة على طرد السفير”.


وتمنى الحربش ان تنتصر الشعوب ونرى بشار الطاغية الكلب في موقع أحقر من غيره.


من جهة قال النائب فلاح الصواغ ان اسرائيل لم تتورع عن مساندة النظام البعثي وساندت ايضاً نجاد الذي خالف قرار مجلس الامن وحزب اللات الذي سيدمر.


ودعا الصواغ ابناء حلب الذي يبلغ تعدادهم 6 ملايين الى الانتصار لأبناء جلدتهم الذين يقتلون، وامتدح الاعلام الحر وخص بالذكر قناتي الجزيرة والعربية اللتين فضحتا بشاعة النظام البعثي.


ومن جانبه قال النائب د. وليد الطبطبائي إنه في الوقت الذي يستنكر فيه العالم الحر بشاعة وظلم النظام السوري يصمت العرب وللأسف اننا نقدم المساعدات للطاغية بحجة انشاء محطة كهرباء علماً بأنه يقطع الكهرباء عن ابناء وطنه، داعياً الشعوب الخليجية الى الضغط على حكامها لطرد (الحقير) السوري الموجود على اراضيها ومن يتولى امر السفارة في الكويت كان وزير داخلية للنظام البعثي، وما يزال يمارس عملهم الاستخباراتي والتجسس لأنه الشكوى التي قدمت ضد خطيب الجهراء كانت مرفقة بشريط فيديو.



وانتقد النائب مبارك الوعلان ما وصفه بـ “الصمت الحكومي” المطبق إزاء الأعمال الوحشية التي يرتكبها النظام السوري ضد المدنيين العزل من أبناء الشعب السوري الشقيق ، داعياً إياها إلى اتخاذ موقف أكثر حزماً من أجل إنصاف هذا الشعب العربي المسلم الذي يباد على يد مجرمي نظام يتهاوى وفاقد للشرعية .


وأشار النائب الوعلان إلى أن الكويت أولى الدول من غيرها بأن تبادر إلى اتخاذ موقف سياسي ودبلوماسي واضح وحاسم تجاه ما يحدث في سوريا حالياً من قمع وانتهاك فاضح للقانون وأبسط حقوق الإنسان ، فشعب الكويت الأبي أكثر من يشعر المآسي التي يتعرض لها الشعب السوري الشقيق ، حيث عانى الكويتيون من ظلم واضطهاد حزب البعث العراقي إبان الغزو الغاشم ، وها هو البعث السوري يضطهد ويظلم ويقمع أشقائنا في سوريا .


ولفت النائب الوعلان إلى أن الحكومة مطالبة بتوضيح أسباب صمتها الرهيب عما يحدث في سوريا من انتهاكات إنسانية غير مسبوقة ، لافتاً إلى أن الأعراف الدبلوماسية والتقاليد السياسية لا تحول دون اتخاذ موقف كويتي رسمي مناصر لإخواننا في سوريا ، موقف يعبر عن الاستياء مما يحدث ، ويستنكر هذه الفظائع التي يندى لها جبين كل حر أبي تجري في عرقه دماء الحرية ورفض الظلم والاضطهاد .


وأكد النائب الوعلان ان على الحكومة أن تعي جيداً أن هذا الصمت غير المبرر ليس في مصلحة الكويت ، لأن الحكام زائلون والشعوب هي الباقية ، لذلك لا بد وأن تتخذ الكويت موقفاً جلياً يساند الأشقاء في سوريا ، يعبر عن تضامن الكويت حكومة وشعباً مع هذا الشعب الشقيق المضطهد .



أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق