برلمان محمد هايف يعتبر بيان وزارة الخارجية متأخراً "وخارج نطاق التغطية"

الطبطبائي: إذا ألغت الحكومة قرار وقف الخطباء سنعتصم في ساحة الإرداة وليس أمام السفارة السورية

قال النائب د. وليد الطبطبائي إن الحكومة  إذا ألغت قرار إيقاف الخطباء سندعو الشباب للتواجد بساحة الإرادة بدلاً من السفارة السورية ، أما إذا استمرت الحكومة في الإنصياع للسفير أو الحقير السوري واستمرت بوقف الخطباء فلا نملك إلا تأييدهم بالاعتصام أمام مبنى الحقارة السورية بمشرف.
واضاف من حسابه على تويتر : ان بيان الخارجية الكويتية في شأن سوريا إيجابي وخطوة جيدة ولكنه غير كافٍ ومطلوب إستدعاء السفير وإبلاغه احتجاج الكويت على المجازر.
وتابع : بعد بيان الخارجية الكويتية بشأن سوريا يعتبر إيقاف الخطباء جريمة وطنية من قبل وزارة الإيقاف والشؤون التعسفية ..عيب عليكم ياوزارة,


من جهته انتقد النائب محمد هايف بيان الخارجية الكويتية الذي استنكر على لسان مصدر مسؤول المجازر في سوريا، وقال هايف إن هذا البيان خارج نطاق التغطية ويصلح لأن يكون في بداية الأحداث وليس في نهايتها.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق