برلمان نرفض أن تستقبل الحكومة لجنة عراقية لإطلاعها على المشروع

المطير:إيران تحرك أقزام بغداد من وراء الستار في ملف ميناء مبارك

أكد النائب محمد براك المطير أن تصرف الحكومة تجاه إنشاء ميناء مبارك الكبير شابه نوع من الهوان والأستخفاف بسيادة الكويت مشيرا إلى أن هذا الأمر يذكرنا بالأسلوب الذي أتبعته حكومة عام 90 في مفاوضاتها مع الجانب العراقي مبينا أن استقبال لجنة فنية عراقية في الكويت وإطلاعها على المشروع مرفوض جملة وتفصيلا بالنسبة للشعب الكويتي.
وقال المطير في تصريح صحافي أن ميناء مبارك هو شأن سيادي كويتي خاص لايحق لأي دولة أن تتدخل فيه سواء العراق أو إيران التي تحرك أقزام بغداد من وراء الستار تجاه الكويت لاسيما وأن حقيقة واحدة ثابتة يجب أن يعرفها العراقيون وأزلام طهران أن ميناء مبارك سيقام على أرض كويتية ولن نسمح بأن يفرضوا شروطهم علينا مهما كان الثمن وكويت اليوم مختلفة تماما عن كويت ماقبل عام90.
وأكد المطير أن الشعب الكويتي وبإرادة الأمة هو من يحدد مسارات علاقاته الخارجية وليس الحكومة منفردة واصفا معالجتها لهذا الملف بالخطأ الكبير لأنها سمحت للعراق الإطلاع على مشروع سيادي كويتي
 وطالب المطير الحكومة بأن تعي وتدرك أن سيادة الكويت وأراضيها هي خط أحمر وأن سياسة الكويت الخارجية هي ملك للشعب الكويتي وليست ملكا  للحكومة تتصرف بها كيفما تشاء.
 وعلى صعيد الثورة السورية طالب المطير الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي التحرك في المجتمع الدولي لإسقاط النظام السوري البعثي الذي عاث بالأرض فسادا وقتل الأبرياء العزل عبر عمليات عسكرية منظمة في مختلف المدن السورية مشيرا إلى أن أي تحرك خليجي موحد سيضيق الخناق على هذا النظام الدموي الدكتاتوري وحتما سيسقط بعد أن باتت الدول الأوربية والغربية وبعض الدول العربية تقف ضده.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق