عربي وعالمي الجهة المسؤولة تتابع الحادث وتستبعد أن يكون للشخص صلة بالقاعدة

الأمن السعودي يقتل مسلحاً أطلق النار على قصر الأمير نايف

ذكرت وكالة الانباء السعودية ان الشرطة في محافظة جدة قتلت مسلحا قام باطلاق النار في وقت مبكر السبت على نقطة تفتيش تقع في شارع قريب من قصر وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز ال سعود.
ونقلت الوكالة تصريحا لناطق إعلامي بشرطة محافظة جدة اشار فيه الى “أنه عند الساعة الواحدة بعد منتصف ليلة يوم السبت قام شخص يحمل سلاحا شخصيا بإطلاق النار على نقطة تفتيش في شارع عبدالرحمن المالكي بمحافظة جدة”.
واوضح الناطق ان قوات الشرطة تعاملت مع الموقف على الفور مما أسفر عن مقتل المسلح.
واضاف انه لم يصب في الحادث اي من المواطنين أو رجال الأمن المتواجدين في الموقع. مشيرا الى “الحادث لا يزال محل متابعة الجهات الأمنية المختصة”.
ونقلت وكالة فرانس برس عن مصدر حكومي سعودي في الرياض قوله ان “شابين اطلقا النار بعد منتصف
الليل على قصر الشاطىء مقر اقامة الامير نايف … فردت قوات الحرس على النار ما ادى الى مقتل احدهما وهو من آل الزهراني”.
واوضح المصدر ان الشاب الثاني اعتقل، بدون ان يكشف اي تفاصيل اضافية.
ووصف المصدر الحادث بأنه “فردي ومنعزل” موضحا أن الشابين كانا “تحت تأثير المخدر” وان احدهما كان “يحمل مسدسا صغير الحجم”.
واستبعد المصدر وقوف اي تنظيم وراء الحادث في اشارة الى تنظيم القاعدة.
وفي توقيت مشابه تقريبا قبل عامين، نجا ابن وزير الداخلية الامير محمد بن نايف ال سعود ومساعد وزير الداخلية للشؤون الامنية من محاولة اغتيال قام بها انتحاري قدم نفسه له في صورة مسلح اعلن توبته.
وكان الامير نايف بن عبد العزيز عين نائبا ثانيا لرئيس الوزراء في عام 2009 ، وعرف بحملته الكبيرة ضد مسلحي تنظيم القاعدة في السعودية في الاعوام 2003 -2006.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق