منوعات

سبر – ستايل 6/8/2011

 صباح الألوان الرائعة أعزائي قراء الكرام

مضى الأسبوع الأول من شهر رمضان الكريم سريعا أعاده الله علينا وعليكم بالخير إن شاء الله ..وبما أن للطعام في هذا الشهر النصيب الأكبر من اهتمام جميع الصائمين فقد فكرت أن أقدم لكم في هذا العدد فكرة ستايل لمائدة الطعام.

أن المطاعم بكافة مستوياتها تقدم عروضا رائعة ومغرية للفطور والسحور ورغم روعة تلك العروض إلا أنني أفضل دائما الأكل في المنزل في شهر رمضان وفي غيره من الشهور كما أفضل تلبية الدعوات المنزلية للأهل والصديقات مهما كانت بسيطة على تلبية دعوة لتناول الطعام على مائدة افخر المطاعم ..اشعر دائما أن للبيوت طعما مختلفا… لا أجده في أي مطعم ويختلف هذا الطعم من بيت لأخر باختلاف البيئة والثقافة .وبالطبع يتأثر هذا الطعم بدرجة القرب والبعد ودرجة المحبة أيضا.

والأكل خارج المنزل أصبح ظاهرة ملفتة للنظر ليس في الكويت فقط ولكن في كل الدول ومن المؤكد أن لهذه الظاهرة أسبابها ولكني اعتقد أن من أهم هذه الأسباب –من وجهة نظري – هو انجذاب البعض لطريقة تقديم الطعام والتمتع بالأطباق الجميلة والمتنوعة في السيرفس الخاص بكل مطعم …و حتى أن بعض الناس أصبح يذهب لتناول طبق من السلطة فقط ليستمتع بخدمة المطعم الفندقية والتي يفتقدها في منزله…… لذا فكرت أن أقدم في فقرة اتيكيت بعض المساعدة للسيدات المهتمات بترتيب مائدة الطعام داخل المنزل بلمسات فندقية احترافية.

اتيكيت

سيدتي الفاضلة 

من الأمور التي يجب أن تحرصي عليها و تتعلميها هي اكتساب مهارة أعداد وترتيب مائدة الطعام في المنزل فعند إعداد وجبة الفطور أو السحور لأفراد عائلتك أو عند توجيهك الدعوة للأهل والأصدقاء لتناول الطعام على مائدتك العامرة لم يعد كافيا في وقتنا هذا أن يكون طعامك لذيذا ومتنوعا بل أن الأهم من ذلك هو طريقة تقديم هذا الطعام اللذيذ بشكل ملفت وأنيق ينم عن ذوقك واهتمامك بفن تقديم الطعام ..وكما أن إعداد المائدة وترتيبها أصبح في بعض المجتمعات من أهم الأمور التي يجب أن تحرص عليها كل زوجة وأم وتعلمها أيضا لبناتها من ضمن أمور الاتيكيت التي يجب على كل فتاة إتقانها.

ولا يجب عليك يا سيدتي أن تكوني محترفة في هذا الفن لأنه من الفنون المعقدة بالفعل والتي تحتاج إلى صبر ومثابرة لإتقانه كما أن تنسيق وترتيب مائدة الطعام ليس أمرا سهلا كما ذكرت ولا هو موضوع بسيط يكتب في سطرين إنما هي مدارس متنوعة مختلفة اعقدها بالطبع المدرسة الانجليزية وأيسرها كالعادة المدرسة الأمريكية مرورا بكل دول العالم شرقه وغربه ولكل وجبة تنسيقها.. ولكل فصل من فصول السنة تنسيقه….. وهكذا تفريعات لانهاية لها .. ولكني في ستايل قررت ألا أزعجكم بالكثير من التفاصيل وإنما أقدم الإرشادات لمن يرغب بالمعرفة على شكل نقاط أساسية في كل موضوع واترك لكم متعة الوصول إلى المعلومة التي ترغبون في البحث عنها بأنفسكم….فأنا اعتبر فقرة اتيكيت في ستايل نافذة نطل منها على سلوكيات وعادات جميلة إذا اعتدنا عليها ستجعل حياتنا أجمل وأبهى.

واليوم سأشرح لك يا سيدتي أسهل طريقة على الإطلاق لترتيب المائدة و سأرشدك للأساسيات فقط حتى لا تتوهي في زحمة التفاصيل فإن أنت اتقنتيها سيسهل عليك بعد ذلك وضع لمساتك الخاصة.

وإذا بحثت يا سيدتي في الصور والكتب الخاصة بفن مائدة الطعام ستجدين تفاصيل كثيرة لن اذكرها هنا فالهدف من موضوعي هذا ليس التعليم وإنما التنبيه فقط لضرورة أن تكتشفي هذا العالم وتكوني على علم بما يدور حولك 

المائدة التي سنرتبها معا هي مائدة أساسية تصلح للضيوف أو للعائلة أو الأصدقاء لا فرق في الأساسيات وإنما الفرق يكون فقط في ديكور المائدة أما نظام الترتيب فهو واحد للجميع:

أولا: يجب أن يكون لديك طقما كاملا من الأطباق الصيني بأحجام متنوعة ولكافة الاستعمالات أو ن تقومي أنت بنفسك بتجميع طقم من هذه الأطباق على ذوقك وفي هذه الحالة أنصحك أن تختاري للطقم لونين احدهما سادة والأخر به رسوم أو نقوش تتماشى مع اللون السادة وأنا أفضل هذه الطريقة حتى تسهل الأمور لو انكسر احد الأطباق فيكون من السهل استبداله ولا يشترط أن تكون الأطقم من النوع الغالي فالأسواق مليئة بالأنواع الرخيصة الثمن و الرائعة التصاميم.

نصيحة ذهبية: لا تقتربي من أطقم الميلامين مهما كانت رائعة وغالية الثمن إن الإحساس الذي تنقله لنا هذه الأطباق عند ملامستها يهدم في داخلنا كل إحساس بالتميز والترف وابتعدي كذلك عن الأطباق الزجاجية وأصري على اقتناء الأطقم الصيني وذلك لأن الصيني ارتبط ومن قديم الأزمان بالموائد الملكية والترف والرقي كما إن الصيني اليوم أصبح يصنع بتصاميم وأحجام مودرن لمحبي الحداثة ..وكما أوضحت سابقا هناك الأطقم الصيني متوفرة في كل مكان وبأسعار في متناول الجميع.

ثانيا: يجب أن تمتلك يا سيدتي طقما لائقا للملاعق بحجمين وسكاكين للأكل وحجمين من الشوك وبالطبع ملاعق كبيرة لتقديم الطعام أي طقما كاملا من سيرفس السفرة، إما أن يكون طقما واحدا أو من تجميعك ولكن يجب أن يكون متناسقا في ألوانه ونقوشه

ثالثا: ومن الأطقم التي يجب توفرها على المائدة هو طقم الكؤوس بنوعين احدهما للماء والأخر للعصير

ملاحظة: للأسف أن السيدات في خليجنا لا يلتفتن لأطقم الملاعق والأطباق ولا يحرصن على امتلاكها كمثل اهتمامهن بأطقم المجوهرات إلا قليلا منهن اللاتي سافرن واحتككن بالعالم الخارجي وأصبحن يقدرن فن تقديم الطعام في المنزل.

رابعا: بعض الناس يكتفون بوضع الزجاج فوق المائدة والبعض الآخر يضع مفرشا صغيرا كديكور والبعض الآخر يضع مفرشا كاملا إن كنت تضعين المفرش كديكور أزيليه قبل ترتيب المائدة ثم بعد ذلك إما أن تكتفي بزجاج المائدة وفي هذه الحالة تستخدمي مفارش صغيرة أمام كل ضيف أو أن تضعي مفرشا للطاولة يكون من أهم مواصفاته انه يغطي الطاولة كلها وألا يتدلى من جوانبها لأكثر من 30 سم حتى لا يعيق حركة الضيوف أثناء جلوسهم.

خامسا : لابد من وضع زينة أساسية للمائدة تعبيرا عن ترحيبك واهتمامك بضيوفك ومن أسهل طرق تزيين المائدة هو وضع سنتر بيس بمعنى وضع قطعة ديكور في وسط المائدة.

اقتراح : من الجميل وضع باقة زهور لا يتعدى ارتفاعها مع الزهور 12 الى15 سم حتى لا تحجب رؤية الضيوف لبعضهم البعض ويفضل أن يكون من الزهور الناعمة في شكلها وعطرها ولا مانع من وضع فازة ولكن يجب أن تكون رفيعة وطويلة بحيث لا تحجب الرؤية ولك يا سيدتي حرية الاختيار بعض الناس يفضلون وضع طبق الفاكهة في الوسط وآخرين يفضلون وضع حوض للأسماك صغير وأصداف خاصة إن كان الطعام المقدم أكلا بحريا.

– في الأسبوع القادم بأذن الله يا سيدتي سنرتب معا أطقم الأطباق والكؤوس والملاعق على مائدتك العامرة.

نصيحة العدد

ان اقتناء قطعة واحدة من الكريستال الأصلي ووضعها في منزلك مثل إناء متوسط الحجم لتقديم الشوكولاته أو فازة جميلة للزهور سيغير حالتك النفسية إلى الأفضل فقد ثبت أن النظر إلى الكريستال النقي الأصلي يمتص الطاقة السلبية من جسم الإنسان ويستبدلها بطاقة ايجابية وحاول أيضا أن تلمس قطعة الكريستال هذه بيدك وان استطعت أن تشتري ثريا من الكريستال الأصلي فأن انسب مكان لها هو غرفة نومك ستجدد طاقتك الايجابية وتخلصك من التوتر والقلق.

زيارة الكترونية 

لكل من يبني بيت الأحلام أقدم موقع www.gardenia.it  المتميز لإحدى الشركات الايطالية الرائدة في صناعة السيراميك تجولك في هذا الموقع سيعطيك فكرة شاملة عن أحدث خطوط الموضة والألوان للأرضيات والحوائط والمغاسل وهي شركة مبدعة ومبتكرة لكثير من الأفكار التي أصبحت موضة عالمية مثل تطعيم السيراميك بالكريستال والجلود وغيرها من الأفكار الرائدة…….. أترككم مع بعض الصور المنتقاة من الموقع.

ردود سريعة

سألتني أكثر من أخت عبر تويتر عن موضة الملابس والحقائب لهذا العيد وأنا اعتقد أن الحديث عن تجهيزات العيد قد فات أوانه فالجميع استعد مبكرا لهذه المناسبة الغالية ولكني سأتناول بأذن الله في العدد القادم أو الذي يليه هدايا العيد وستتضمن بالطبع موضة هذا العام من كل شىء.

مع تحياتي.. Huda …….

ولمزيد من المشاركة يسعدني تواصلكم معي عبر

e-mail : hcolours@hotmail.com

twitter: @Hcolours 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق